اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في الملف الرئاسي، كشفت اوساط معنية في «الثنائي الشيعي» ان لا مشاورات بين حزب الله و «حركة امل» و «التيار الوطني الحر» واحزاب 8 آذار، بشكل رسمي او جماعي ومكثف ، فما يجري اليوم عبارة عن لقاءات ثنائية حزبية تنظيمية.

وتشير الاوساط الى ان تحديد رئيس المجلس النيابي نبيه بري لمواصفات الرئيس المرغوب منذ ايام، في ذكرى تغييب الامام الصدر في صور، هو بداية لتلمس هذا الفريق للرسم التشبيهي للرئيس المطلوب، رغم ان بعض الافرقاء في 8 آذار يفضلون رئيس تيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، الا ان «الثنائي الشيعي» لم يبحث في اسم المرشح، ولم يطرح اي اسم في انتظار التوافق عليه داخل هذا الفريق. وترى الاوساط ان هذا التوافق لن ينضج قبل دعوة بري الى جلسة انتخاب الرئيس، وهذا امر قد لا يتم قبل منتصف تشرين الاول المقبل! 

نور نعمة - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2035085    

الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟