اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجهت السلطات الأميركية تهمة القتل بسلاح مميت ضد المدير العام لمقاطعة كلارك بولاية نيفادا، روبرت تيليس، في قضية جريمة ذهب ضحيتها الصحافي الاستقصائي جيف جيرمان، الذي أمضى حياته في مطاردة الفساد وعالم الجريمة المنظمة ورجال العصابات في مدينة لاس فيغاس.

ووفقاً لوثائق محكمة مقاطعة كلارك، فقد تم العثور على جيرمان (60 عاماً) ميتاً بطعنات خارج منزله في 2 ايلول الماضي.

وقالت السلطات إن الحمض النووي ربط المتهم تيليس بجريمة القتل، وأوضحت أن تقارير الصحافي كانت الدافع وراء غضب المشتبه به وارتكاب الجريمة.

واعتقلت الشرطة المشتبه به بعد مواجهة قصيرة.

وقد أثارت الجريمة المروعة مخاوف بشأن الحريات الصحفية في الولايات المتحدة.

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد