اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شفت دراسة جديدة من جامعة "أوكسفورد" البريطانية أن استخدام الطاقة النظيفة بدلا من الوقود الأحفوري المسبب لانبعاثات الكربون وتلوث البيئة، يمكن أن يوفر تكاليف مالية بقيمة 12 تريليون دولار بحلول عام 2050.

وأظهرت الدراسة المنشورة في مجلة "غول" العلمية أن التحول إلى طاقات نظيفة يشكل ربحا من جميع الجوانب، إذ يقلل من تكاليف الطاقة ويزود القطاع الصناعي بكميات أكبر من الكهرباء، ويسمح بوصول أكبر لشبكة الكهرباء حول العالم.

وأشارت الدراسة إلى إمكانية التحول السريع إلى الطاقات النظيفة، وبناء شبكة للطاقة خالية من الوقود الأحفوري بحلول عام 2050، من خلال توظيف طاقة الرياح والشمس والبطاريات والسيارات الكهربائية والوقود النظيف؛ مثل الهيدروجين الأخضر، في رفع توليد الطاقة العالمية بنسبة 55%.


الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة