اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 نقلت وكالة "إرنا" عن الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي قوله :"إن القيود الاقتصادية التي تفرضها واشنطن تساهم في تقريب الدول من بعضها أكثر"، مؤكدا أن "سياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن محكوم عليها بالفشل".

أضاف: "إن دولا عدة تخضع لعقوبات الولايات المتحدة الأميركية، ومن خلال القيام بذلك، يجبرونها (الدول) على التقارب فيما بينها، وتعزيز وحدتها. وهذا يجعل العقوبات الأميركية غير فعالة".

وأكد أن "إيران جادة في التوصل إلى اتفاق نووي جيد وعادل، لكن يجب أن تكون هناك ضمانات حول عدم انسحاب أميركا مرة أخرى من الاتفاق".

وقال : "عندما لا تلتزمون بتعهداتكم فلا معنى للاتفاق، لا يمكننا الوثوق بأميركا لأننا جربنا ذلك سابقا"، مؤكدا "إذا لم يكن هناك ضمان فلن نثق".

وردا على سؤال يتعلق بالاستخدام السلمي للطاقة النووية اجاب : "إن إيران تريد استخدام هذه الطاقة للعلاج والزراعة والنفط والغاز".

وردا على سؤال حول الاتهامات الغربية لإيران بشان صنع أسلحة نووية ،قال: "قمنا بالرد على هذه المزاعم مرارا، إنها لا أساس لها من الصحة، وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت مرارا وتكرارا أن القنبلة النووية لا مكان لها في عقيدتها الدفاعية".

وأضاف : "أن الإدارة الأميركية الجديدة تدعي أنها مختلفة عن الحكومة السابقة، وقد أرسلوا لنا الكثير من الرسائل ، لكننا لم نر أي تغيير في الواقع"،مؤكدا أن "الحظر ضد الشعب الإيراني قاس للغاية، ومن المهم بالنسبة للإيرانيين الغاء هذا الحظر".

الأكثر قراءة

Plan B : حارة حريك تفاجئ باسيل وتبلّغه : لا بين فرنجية والمملكة تواصل غير مُعلن... خوري زار بري : مُستعدّ لتحمّل المسؤوليّة!