اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تدرس روسيا زيادة الضرائب على قطاع النفط والغاز من أجل سد فجوة في ميزانية 2023، بحسب ما نقلت صحيفة كومرسانت.

وقالت الصحيفة إن الحكومة تريد، على وجه الخصوص، رفع رسوم تصدير الغاز إلى ما يصل إلى 50 بالمئة، والبدء في فرض رسوم على الغاز الطبيعي المسال ورفع أسعار الغاز المحلي.

كما اقترحت وزارة المالية زيادة رسوم تصدير النفط وزيادة عائدات الدولة من تجارة المنتجات النفطية.

وتقوم الصين بالفعل بزيادة وارداتها من الغاز الروسي، إذ قزت مبيعات الغاز الروسي إلى الصين عبر الأنابيب بنحو 65 بالمئة على أساس سنوي في النصف الأول من العام الجاري.

وبحسب بيانات وكالة بلومبيرغ، فقد ارتفعت قيمة واردات الصين من الغاز الروسي في نفس الفترة إلى 35 مليار دولار، مقابل 20 مليار دولار في العام السابق.

حصدت روسيا إيرادات بقيمة 158 مليار يورو من صادرات الوقود خلال ستة أشهر منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، مستفيدة من ارتفاع الأسعار، وفقًا لتقرير صادر عن مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف "CREA" ومقره فنلندا

وارتفعت أسعار الغاز إلى مستويات تاريخية في أوروبا كما ارتفعت أسعار النفط في بداية الحرب قبل أن تنخفض في الآونة الأخيرة.

وقال معدو التقرير إن "صادرات الوقود الأحفوري ساهمت بنحو 43 مليار يورو في الميزانية الفدرالية الروسية"، و قُدرت هذه الأرقام للأشهر الستة الأولى من الأزمة الأوكرانية، في الفترة من 24 فبراير/آب إلى 24 أغسطس/آب.

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة