اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالب مندوب إيران لدى محكمة العدل الدولية (لاهاي) توكل حبيب زادة، بإدانة الولايات المتحدة بممارسات انتهاك حقوق الإنسان والحقوق الدولية ضد طهران.

وأفادت وكالة "إرنا" الإيرانية، بأن زادة "طالب بإدانة أمريكا لقاء سجلها الحافل، منذ انتصار الثورة الإسلامية، بممارسات انتهاك حقوق الإنسان والحقوق الدولية ضد إيران، ومطالبتها التعويض عن الخسائر المترتبة على هذه الانتهاكات".

جاءت تصريحات زادة خلال جلسات استماع محكمة لاهاي الدولية، التي بدأت منذ الاثنين الماضي، لشكوى طهران ضد إجراءات واشنطن اللاقانونية في حقها.

وخلال كلمته استعرض مندوب طهران "مجموعة من هذه الممارسات بما في ذلك إسقاط طائرة الركاب الإيرانية، وتدمير المنشآت النفطية في الخليج، وتقديم الدعم المالي والتسليحي لنظام صدام البائد في العراق خلال حرب الثماني سنوات المفروضة على الجمهورية الإسلامية (1980-1988)، وحماية الزمر الارهابية لتنفيذ عمليات تخريبية واستهداف العلماء والمسؤولين الإيرانيين".

وأشار حبيب زادة إلى أن "الحكومة الأميركية وبدل التعويض عن هذه الإجراءات المناقضة للقانون، عمدت إلى سن قوانين تتعارض واتفاقية المودة التي وقعتها عام 1955 مع إيران، وبما أتاح الظروف لإصدار المئات من الأحكام القضائية المحلية (الأميركية) ضد دولة الجمهورية الإسلامية الإيرانية واحتجاز الأصول المتعلقة بالشركات والبنوك الإيرانية لمصلحة الرعايا الأميركيين".


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله