اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ناقش وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي مع وفد البنك الدولي الوضع التربوي في لبنان في ظل الأزمات المتعددة، وتوافق المجتمعون على أن الوسيلة الأنجح لإنقاذ العام الدراسي هي توفير الامكانات الماديه للوزاره حتى تستمر برسالتها التربوية لمصلحه اللبنانيين وغيرهم.

وذلك خلال لقاء جمع الحلبي مع المدير العالمي للتربية في البنك الدولي خايمي سافيردا، المستشار لشؤون الممارسات التربوية الفضلى رجا قطان، المتخصص في شؤون استراتيجيات التواصل ستيفانو دو كيوبس، والمتخصصة في الشؤون التربوية مارتشيلا غوتيريش، وحضر إلى جانب الوزير كل من سفيرة لبنان، لدى الأمم المتحدة أمال مدللي، وروى الزغبي.

ويواصل الحلبي برنامج لقاءاته مع المسؤولين الدوليين في نيويورك، على هامش قمة تحول التعليم التي عقدت هناك.


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله