اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن قائد حرس الحدود في محافظة أذربيجان الشرقية محمد أحمدي، إلقاء القبض على خلية إرهابية في المحافظة الواقعة غربي إيران.

وأكد العقيد أحمدي أنّ "عنصرين من الخلية الإرهابية كانا يخططان لتنفيذ عمليات تخريبية داخل البلاد، ووجد بحوزتهما كمية من الأسلحة والذخائر"، مضيفاً "ضمن هذه العملية، جرى توقيف سيارتين تحملان أسلحة حربية متنوعة وكاميرات ومواد تفجير من بعد".

بالتوازي، علّق الجيش الإيراني على الاحتجاجات وأعمال الشغب التي شهدتها مناطق عدة على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني، قائلاً: إنّ "هذه الإجراءات النّاجمة عن اليأس هي استراتيجيّة خبيثة للأعداء، هدفها إضعاف مكانة النظام الإسلامي ووحدة الشعب".

وأكد الجيش استعداده للتّصدي "لمختلف المؤامرات التي يحوكها الأعداء".

بدورها، أعلنت قيادة قوى الأمن الداخلي في محافظة غيلان شمال البلاد "اعتقال 211 عنصراً من مثيري الشغب"، مضيفةً أنّه سيتم تحويلهم إلى القضاء المختص.

وكشفت السلطات عن مصادرة "أسلحة ناريّة وبيضاء كانت بحوزة مثيري الشغب".


الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد