اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصدر رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي أسعد الحريري البيان الآتي :

تتقدم، في البدء، جمعية تجار لبنان الشمالي من ذوي ضخايا مركب الموت بأحر التعازي لفقدانهم ذويهم الذين أجبروا على المخاطرة بأرواحهم لتأمين لقمك عيش كريمة.

وتتوجه جمعية تجار لبنان الشمالي لوزير الداخلية بالسؤال حول كيفية مكافحة التجارة بالارواح عبر مراكب الموت.

على الدولة اللبنانية أن تنظر بأحوال مواطنيها الذين ارتضوا الموت غرقاً على العيش في بلد لا ينالون فيه أبسط الحقوق من مأكل ومشرب، بعد أن كان لبنان منارة الشرق.

الكل يتنافس على المناصب الوزارية والحقائب الدسمة، والمجتمع الدولي مشغول بهموم الطاقة والغاز.. بينما يعيش الشعب بين مطرقة الانهيار وسندان تجار الموت.

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد