اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أمر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم، بانسحاب القوات الروسية من الضفة اليمنى لنهر دنيبرو في منطقة خيرسون الأوكرانية التي تتضمن عاصمة المنطقة التي تحمل الاسم نفسه وتتعرّض لهجوم مضاد أوكراني.

وقال شويغو على التلفزيون: "نفّذوا انسحاب الجنود من دنيبرو". وسيجري سحب القوات الروسية ونقلها إلى الضفة اليسرى من دنيبرو.

ويأتي قرار شويغو بعد تسلمه تقريرا من الميدان من قائد العمليات الروسية في أوكرانيا الجنرال سيرغي سوروفيكين، والذي اقترح هذا التكتيك كضرورة لتعزيز خطوط الدفاع.

من جهة ثانية أقرّ الجنرال سوروفيكين بأن هذا التكتيك الجديد "ليس قرارا سهلا".

بدورها ذكرت وكالة رويترز أن ذلك يمثل "واحدة من أكبر عمليات الانسحاب الروسية، وربما يشكل نقطة تحول في الحرب"، التي تقترب الآن من نهاية شهرها التاسع.

من جهته، قال مستشار الرئيس الأوكراني إنه "من المبكر الحديث عن انسحاب القوات الروسية من خيرسون".

وأشار إلى أن "هناك قوات روسية باقية في خيرسون ويتم جلب تعزيزات إضافية".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون