اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أوضحت المسؤولة الادارية الاميركية سامنتا باور في حديث لقناة الLBCI بأن " الولايات المتحدة الأميركية تهتم لأمر اللبنانيين وقد قدمت التزامًا إضافيًا بحوالي 72 مليون دولار أميركي كمساعدات إنسانية للشعب اللبناني وبعض اللاجئين".

وأضافت "الشلل السياسي لا يساعد وما من اصلاحات اقتصادية للإفراج عن استثمارات في لبنان الا اذا كانت هناك حكومة ولذلك يتعين على السياسيين التحرك بشكل أسرع بكثير لوضع مصالح الشعب على رأس أولوياتهم".

وشددت باور على أن "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID ونحن محظوظون للعمل بالشراكة مع اللبنانيين ليس فقط لتقديم المساعدة بل للقيام باستثمارات لتأمين صمود الأمن الغذائي".

وتابعت "لبنان يعتمد بشكل كبير على الواردات ونحن نحاول الاستثمار في إنتاج لبنان الخاص للأعلاف الحيوانية حتى لا يضطر على تحمّل الأسعار المرتفعة للأعلاف الاتية من الخارج".

أما فيما خص اتفاقية ترسيم الحدود البحرية ، لفتت باور إلى أن "الولايات المتحدة لم تستسلم أبدًا وقامت بالاستثمار دبلوماسيًا وآمل أن تكون قد لعبت دورًا بناءً في الكواليس".


الأكثر قراءة

"مقتل" ديمة قندلفت على يد باسم ياخور.. ما القصة؟