اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي دميتري ميدفيديف اليوم أن بلاده تواجه حلف شمال الأطلسي "الناتو" والغرب بمفردها في أوكرانيا.

من جهة ثانية كشف ميدفيديف أن روسيا لم تستخدم كل قوتها بعد في أوكرانيا، وأن جيش بلاده لم يستخدم حتى الآن كل قدراته الهجومية، ولم يلجأ لضرب كل الأهداف الأوكرانية الموزعة في المناطق المدنية، قبل أن يضيف أن لكل قرار وقته.

كما وقال مدفيديف، على حسابه على التلغرام: "في ظل التطورات الأخيرة والقرارات الصعبة التي تم اتخاذها من قبل القيادة العسكرية، تناسى البعض وتلاشت بالنسبة لهم، بعض الحقائق الأساسية ولا بد من التذكير بها":نذكر الجميع أن روسيا هي التي تدافع عن مواطنيها وان بلادنا هي التي استعادت أراضيها وليس العكس وهذا الاستعادات مستمرة.

نذكر ان روسيا هي التي تعمل على إعادة تشكيل النظام العالمي الجديد وليس الولايات المتحدة ولا بريطاينا وكييف وهذا النظام العادل سيتم إرساؤه.

نذكر أن روسيا تواجه بمفردها الناتو والدول الغربية. ونحن قادرون على تحمل هذه المواجهة وحدنا.

نذكر أن روسيا تقاتل وتقود العمليات القتالية بكل حرص الا تستهدف المدنيين وبطريقة أقصى لحماية أرواح جنودها وحياة المدنيين. فيما لا يضع العدو أي اعتبارات لحياة وسلامة المدنيين وهنا يكمن الفرق الاخلاقي بيننا.

نذكر وكما هو واضح للجميع لم تستخدم حتى الآن كل قدراتها وامكانياتها العسكرية والقتالية ولم تلجأ لاستهداف كل أهداف العدو الموزعة في المناطق المدنية. وهذا ليس بسبب الخصال الإنسانية التي نتحلى بها فقط. لكل قرار وقته.

(سكاي نيوز)

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟