اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكّد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي حسن خليل في حديث لموقع "الديار" أنّ كتلة تيار المرده التزمت بالورقة البيضاء ما يعني أن اسم فرنجيه لم يوضع من قبل أحد أعضاء الكتلة".

واعتبر خليل أنّه من الممكن أن يكون أحد الزملاء هو من قام بتسمية فرنجية لرغبة شخصيّة، مشدداً على أنّ هذا الأمر طبيعي.

وأوضح أنّ التصويت بورقة بيضاء هو بمثابة موقف سياسي وهم بانتظار الوصول إلى قناعة حول اسم جدّي.

وبدوره شدّد خليل على أنهم يريدون الوصول لرئيس وليس لمرشح.