اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صرّح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الجمعة، بأنّ الأوامر بشأن الحادث الإرهابي في إسطنبول صدرت من مدينة منبج السورية.

ونقلت قناة "هابير" التلفزيونية عن الوزير التركي، قوله: "العمليتين الإرهابيتين في مرسين وشارع الاستقلال نُفذتا بعد أوامرٍ صدرت من مدينة منبج شمالي سوريا".

وقبل أيام، قال مسؤول تركي، إنّ تركيا تعتزم ملاحقة أهداف شمالي سوريا بعد أن تكمل عملية ضد مسلحي "حزب العمال الكردستاني" في شمال العراق، بعد وقوع انفجار مميت في إسطنبول مطلع الأسبوع.

وأشار صويلو إلى أنه "خلال هذا العام، تمّ إحباط 18 تفجيراً انتحارياً"، مضيفاً: "معركتنا ضد الإرهاب مستمرة، وأينما وُجد مصدرٌ للإرهاب سيتم تدميره".

وأعلن صويلو، قبل أيام، اعتقال الشخص الذي ترك القنبلة التي تسببت بانفجار إسطنبول، متهماً حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء الانفجار، الأمر الذي نفاه الحزب.

الأكثر قراءة

لقاء باريس الخماسي: تحفظ سعودي مسبق على الانخراط بالاستحقاق الرئاسي... وواشنطن تناور المساعي الحوارية الداخلية تصطدم بالتصعيد... وحزب الله يتهم الفريق الاخر بتعطيل البلد الحوار المسيحي في بكركي: القوات ترفض منح غطاء لباسيل... والتيار ينتظر الدعوة