اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أطلقت الوكالة اليابانية للعلم والتكنولوجيات توأما سيبرانيا لوزير الإصلاح الإداري الياباني تارو كونا. هذا ما ذكرته بوابة "EurekAlert" الإلكترونية اليابانية وقالت إن التوأم السيبراني ليس نسخة روبوتية عادية للإنسان فحسب بل وأفضل نسخه ذات قدرات بدنية وذهنية.

وسيساعد الوزير المستنسخ الباحثين في إدراك موقف الناس من التوأم السيبراني وقدرة النسخة على أن تحل محل الإنسان الحقيقي.


ومن المعلوم أن تارو كونا يستطيع التحكم في نسخته عن بعد، الأمر الذي يسمح له بالمشاركة في الأنشطة الاجتماعية دون أن يحضر بدنيا في مكان معيّن.

مع ذلك فإن الباحثين قد طرحوا مهمة تنحصر في بناء مجتمع حر من قيود البدن والدماغ والفضاء والزمن بحلول عام 2050.

وسبق للعلماء اليابانيين أن صمّموا روبوتا عنكبوتا يتخصص في صيانة شبكات الصرف الصحي، ولديه 6 أطراف تشبه أطراف العنكبوت وبضعة عيون تنفّذ وظائف مستشعرات بصرية.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟