اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، انّ  لقاء الرئيسين الأميركي جو بايدن، والصيني شي جين بينغ، على هامش قمة مجموعة العشرين مؤخرا، لم يُعد تفعيل العلاقات بين البلدين. وأضاف: "ما أراد الرئيس القيام به في الاجتماع مع الرئيس شي لم يكن نوعا من إعادة انطلاق (للعلاقات)، لقد كان استمرارا للمحادثات التي أجراها الزعيمان على مدار السنوات القليلة الماضية منذ تولي الرئيس منصبه".

وقال بايدن، عقب الاجتماع، إن الولايات المتحدة والصين تستطيعان إدارة اختلافاتهما والحيلولة دون تحول المنافسة بينهما إلى صراع. وبدوره، شدد الرئيس الصيني على أن "العلاقات بين بكين وواشنطن مهمة بالنسبة لنا وعلينا أن نرسم المسار الصحيح لها".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

حلحلة في قضية رواتب القطاع العام