اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يواجه المنتخب الأرجنتيني نظيره المنتخب البولندي، ضمن المجموعة الثالثة في كأس العالم وذلك عند الساعة التاسعة من مساء غد الأربعاء.

وتعتبر المباراة حاسمة بالنّسبة للمنتخبين، لأن الفائز فيها سيتأهّل تلقائيا الى دور الـ 16 دون الرجوع الى الحسابات المعقّدة.

ولكل من المنتخبين نقاط قوّة ونقاط ضعف، كسائر المنتخبات المشاركة في هذه البطولة.

تكمن قوّة المنتخب الأرجنتيني في النقاط التالية:

- اللعب كمجموعة واحدة دفاعيا، بحيث يستطيعون اغلاق المساحات على المهاجمين وافتكاك الكرة بسرعة من المنتخب البولندي.

- الضغط العالي على المنتخب البولندي في مناطقه الدفاعية لأنّه بطيء في التحضير للهجمة، مما يتيح للمنتخب الأرجنتيني الاستفادة من أي خطأ قد يحصل عند تمرير الكرة.

- السرعة في التحوّل من الدفاع الى الهجوم، فعندما تمتلك لاعبين مثل ميسي، دي ماريا ولوتارو مارتينيز، فبامكانهم تسريع الهجمة واللعب على المرتدات.

- المساندة الهجومية من الظهير الأيمن والظهير الأيسر، فهذا يخلق زيادة عددية في الهجوم، واللعب على الأطراف، مما يشتّت تركيز الدفاع في الوسط، وهذا يسهّل اختراق دفاع المنتخب البولندي.

- التركيز على اللعب الجماعي وليس على اللعب الفردي.

- اندفاع لاعبي التانغو يجعلهم يفوزون بالثنائيات على المنتخب البولندي.

- اللعب بتمريرات قصيرة على الأرض من دون اللجوء الى التمريرات العرضية العالية، لأن اللاعبين البولنديّين أقوى بدنيا وأكثر طولا من الأرجنتينيّين.

أما نقاط الضعف عنده فهي:

- الاستهانة بالمنافس تمنعهم من الدخول بأجواء المباراة، وهذا ما حصل معهم بمواجهة المنتخب السعودي.

- قصر القامة لدى قلب الدفاع ليساندرو مارتينيز، فبكرات عرضية للمنتخب البولندي يمكن لليفاندوفيسكي أو ميليك أن يضرب الكرة بالرأس بشكل مريح وتسجيل الأهداف.

- يتفوّق المنتخب البولندي بدنيا على المنتخب الأرجنتيني وبذلك تصعب المهمة على المنتخب الأرجنتيني في مجاراة البولنديون في الكرات الهوائيّة.

وللمنتخب البولندي نقاط قوّة هي:

- يمتلك المنتخب البولندي عناصر جيّدة وبشكل خاص المهاجم روبرت ليفاندوفسكي الهدّاف والمهاري الذي يعرف كيف يخطف الأهداف في جميع المباريات، فقد شارك ليفاندوفسكي بمبارتين بكأس العالم قطر 2022 وسجّل هدفا وصنع هدفا آخر.

- التركيز على الكرات الثابتة، فالبولنديّين طوال القامة ويمتازون بتسجيل الأهداف بالكرات الرأسيّة.

- التسديد من خارج منطقة الجزاء عبر اللاعب زيلينسكي.

- التركيز على الكرات العرضية العالية بسبب وجود مهاجمين طوال القامة كليفاندوفسكي الذي يبلغ طوله 184 سم واللاعب ميليك الباغ طوله 186 سم.

- تألّق حارس المرمى تشيزني في هذه البطولة حيث تصدى لتسع كرات خطيرة في المبارتين السابقتين بمواجهة المكسيك والسعودية.

أما نقاط الضعف لدى منتخب بولندا فهي:

- البطء في التحرّك عند قلبي الدفاع وخاصة اذا لعب المنتخب الأرجنتيني كرات في ظهر المدافعين، مما يعطي الأرجنتين فرصا أكثر لتسجيل الأهداف.

- لا يستطيع البولنديّون بسبب بطء تحرّكهم، مجاراة الأرجنتين، فاذا تقدّم اللاعبون البولنديّون الى الأمام فسيتركون وراءهم فراغات كثيرة تضعهم في خطر الهجمات الأرجنتينية المرتدّة.

- الانتشار البولندي غير السليم أثناء الركنيات الأرجنتينية.

- البطء في تحضير الهجمة واللعب في مناطقه الدفاعية وهذا سيؤدّي الى ارتباك المدافعين ممّا يعرّض مرماهم الى الخطر.

ستكون هذه المباراة شيّقة بالنسبة للمشاهدين لكنها متعبة للاعبين. فلمن سيكون التأهل؟  

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني