اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتم حث مستخدمي و"اتس آب" في جميع أنحاء العالم على الانتباه من الرسائل المزيفة بعد أن حذر المتسللون من أن لديهم إمكانية الوصول إلى ملايين أرقام الهاتف.

فإذا تلقيت رسالة و"اتس آب" من رقم لا تعرفه في الأسابيع المقبلة، فقد تكون عملية احتيال. وادعى أحد المتسللين أنه سرق 487 مليون رقم هاتف لحساب و"اتس آب" ويعرض الآن بيعها لمن يدفع أعلى سعر. ويبدو أن هذا قد لا يمثل تهديدا من محتال وفي عدد قليل من الأرقام المختارة مع الفريق في Cybernews الذي أكد منذ ذلك الحين أنها حسابات حقيقية.

وتتضمن مجموعة الأرقام مستخدمين من جميع أنحاء العالم ويبدو أن جميع مستخدمي و"اتس آب" في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا قد تأثروا.

وبعد الكشف عن المزيد من خططهم، أخبر ممثلو التهديد Cybernews أنهم يبيعون مجموعة البيانات الأمريكية مقابل 7000 دولار (5800 جنيه إسترليني)، وبيانات المملكة المتحدة - بـ 2500 دولار (2000 جنيه إسترليني)، وألمانيا - بـ2000 دولار (1700 جنيه إسترليني).

وبمجرد أن تصبح في أيدي مجرمي الإنترنت، يمكن بسهولة استخدام هذه الأرقام لإرسال رسائل غير مرغوب فيها أو روابط أو رسائل ضارة تهدف إلى سرقة الأموال.

ويشهد هذا الهجوم تظاهر متسللين بأنهم ابن أو ابنة بحاجة إلى المال مع خسارة بعض المستخدمين لآلاف الجنيهات في حالة خداعهم.

وتحث Cybernews الآن جميع مستخدمي و"اتس آب" على توخي الحذر من أي مكالمات من أرقام مجهولة ومكالمات ورسائل غير مرغوب فيها من جهات اتصال لا يعرفونهم.

وإذا تلقيت أي شيء لا يبدو صحيحا، فلا ترد عليه وقم بحذفه دون تأخير.

وفي حديثه عن الهجوم، قال مانتاس ساسناوسكاس، رئيس فريق أبحاث Cybernews: "في هذا العصر، نترك جميعا بصمة رقمية كبيرة - ويجب على عمالقة التكنولوجيا مثل Meta اتخاذ جميع الاحتياطات والوسائل لحماية تلك البيانات".

وردت و"اتس آب" الآن على الادعاءات مع الشركة المملوكة لـMeta قائلة إنها لم تر أي دليل على وقوع هجوم.

المصدر: روسيا اليوم


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون