اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استغربت مصادر مسؤولة في «التقدمي» الموقف الذي ادلى به رئيس «القوات»، حين اعتبر الحوار مع حزب الله لا جدوى منه، اذ بدا بذلك انه يتوجه تحديدا الى رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط الذي كان فتح حوارا مع حزب الله بقصد السعي للوصول الى انتخاب رئيس للجمهورية، والى البحث عن قواسم مشتركة لمواجهة الازمات المعيشية والحياتية والاقتصادية.

واكدت المصادر ان خيار الحوار يتمسك به جنبلاط أكثر فأكثر، بعدما ثبت انه لا مجال لانتخاب رئيس للجمهورية طالما الانقسام قائم بالشكل الحاصل.

وشددت المصادر المسؤولة في «التقدمي»، على أن دعم «اللقاء الديموقراطي» لترشيح معوض لا يتعارض اطلاقا مع خيار الحوار للوصول الى اتمام استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية، على أمل أن يبادر الافرقاء الآخرون إلى تسمية مرشحيهم للبحث جدياً حول من يمكن التوافق عليه، وفق المعايير التي سبق وأعلن عنها مرارا جنبلاط.

نور النعمة - مانشيت الديار  

لقراءة مانشيت "الديار" بالكامل اضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2057468

الأكثر قراءة

اسرائيل تهدد وواشنطن تهوّل بحرب الربيع وحزب الله يعد بالمفاجآت اسئلة حول اهداف التسريبات الاميركية وميقاتي متفائل «بهدنة رمضان» الرئاسة «تراوح مكانها»... والانقسام حول الزيادات يبقي الرواتب معلقة!