اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعتبر بطولة وصل لكرة السلة، تطبيقا فعليا لفكرة المرحوم أنطوان شويري، عرّاب كرة السلة اللبنانية الحديثة.

ففي مطلع العام 2000 سعى لإنشاء هذه البطولة، إيمانا منه بأنّها ستطوّر لعبة كرة السلة،وتضمن تقدّمها في بلدان غرب آسيا وفي دول الخليج العربي وسترفع المستوى الفني، التسويقي والجماهيري.

وكان همّه استقدام شركات راعية خارجيّة كبرى لتصبح بطولة على مستوى عال لأن الدوريات المحلّية لا تتخدم تطوّرها أبدا ما لم يكن هناك دوري يجمع أندية هذه البلدان.

ففي شهر آذار الماضي، وانطلاقا من هذا المبدأ، أنشأ الاتحاد الآسيوي بطولة "وصل" وهي مختصر للتسمية الأجنبية West Asian Super league بمشاركة مندوبي شركة Evulpa المختصة بالرياضة الرقميّة، وبالتعاون مع الفعليّات الرياضيّة وذلك تخلق ثقافة رياضيّة متنوّعة بين الشعوب.

وبطولة وصل هي بداية حقبة جديدة لكرة السلة في منطقتنا وليس فقط في غرب آسيا إنما شملت أيضا دول الخليج.


كيف تجري أحداث هذه البطولة؟

سيشارك في نسختها الأولى 16 فريقا من دول غرب آسيا ودول الخليج العربيتقسّم إلى منطقتين، لكل منطقة مجموعتان.

فالمجموعة الاولى في منطقة غرب آسيا تضم نادي بيروت اللبناني،نادي الأورثوذكسي الأردني،نادي ذوب آهان الإيراني ونادي الأهلي حلب السوري.

أما المجموعة الثانية فتضم نادي الرياضي اللبناني، نادي النفط العراقي، نادي غورغان الإيراني ونادي الكرامة السوري.

يتأهّل الاوّل من كل مجموعة تلقائيا إلى الدور النصف نهائي، أما من يحتل المركزين الثاني والثالث فيتواجهان في الدور الربع نهائي، والفائز بينهما يلعب في المباراة النصف نهائيّة.

المجموعة الأولى في منطقة الخليج تتألّف من نادي الهلال السعودي، نادي الشباب الأهلي الإماراتي، نادي كاظما الكويتي ونادي البشائر العماني.

والمجموعة الثانية تتألّف من نادي الكويت الكويتي، نادي المنامة البحريني، نادي النصر السعودي ونادي السد القطري.

وينطبق نظام البطولة على هذه المنطقة كما حصل للمنطقة الأخيرة، فالفائز من منطقة غرب آسيا يواجه الفائز من منطقة الخليج، وهذه البطولة تؤهّل الأوّل والثاني من غرب آسيا، والأوّل والثاني من الخليج العربي إلى بطولة آسيا.

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ