اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تستضيف مدينة البصرة العراقية أحداث وفعاليات كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 25) في الفترة ما بين 6 و19 كانون الثاني/يناير الجاري بمشاركة 8 منتخبات قسمت على مجموعتين.

تعتبر هذه المسابقة الكروية رمزا هاما لمنطقة الخليج العربي ولدولها، ويذهب البعض لتسميتها بكأس عالم مصغرة لمنطقة الخليج، ويحمل المنتخب الكويتي "الأزرق" العدد الأكبر من ألقاب هذه المسابقة التي انطلقت للمرة الأولى عام 1970 في البحرين، وبحوزة الكويت 10 ألقاب تليها السعودية والعراق وقطر بـ3 ألقاب لكل منهم، والامارات ةسلطنة عمان بلقبين أما البحرين فتملك بجعبتها لقب وحيد أحرزته في الدورة الأخيرة (خليجي 24) التي أقيمت في قطر 2019، بينما يبقى المنتخب اليمني الوحيد بلا ألقاب.

وفي البطولة المقبلة سيلعب المنتخب العراقي "أسود الرافدين" صاحب الضيافة في المجموعة الأولى إلى جانب اليمن والسعودية وعمان.

وتضم المجموعة الثانية منتخبات البحرين (حمل اللقب) وقطر والإمارات والكويت.

وتفتتح البطولة يوم 6 الجاري بمباراة تجمع العراق وسلطنة عمان.

وقبل انطلاق البطولة، أعلن العراق عن السماح لجميع مواطني مجلس دول التعاون الخليجي بالدخول إلى أراضيه بدون تأشيرة وذلك لتشجيع الحضور الجماهيري المكثف بهدف إنجاح البطولة التي تأرجحت في السابق بين أخذ ورد لتقام في العراق، أي أنها شهدت مخاضا عسيرا قبل أن يتم السماح للعراق بتنظيمها والأسباب التي تم تناولها في السابق كانت لدواع أمنية.

ويدخل منتخبا قطر والسعودية بقوة إلى البطولة كونهما قد خرجا لتوهما من مسابقة قوية عالمية وهي كأس العالم، ويحضر "الأخضر" السعودي منتشيا من فوزه التاريخي على منتخب الأرجنتين، بطل العالم 2022، كما هو الحال بالنسبة للعنابي القطري الذي ذاق طعم المشاركة العالمية للمرة الأولى وعليه يريد تعويض هزائمه في موندياله.

أما بالنسبة للبطل الأخير للمسابقة، المنتخب البحريني، فهو سيحاول الدفاع عن لقبه ولكنه يبدو في حال أضعف مما كان عليه في البطولة الأخيرة.

أما المنتخب العراقي صاحب الضيافة والأرض، فيتسلح بجمهوره الكبير الذي يقف خلفه ويحاول تعويض إخفاقه في التأهل إلى المونديال والظفر بالتالي بلقب خليجي 25، وتبقى الكويت صاحبة الرقم القياسي بالفوز لها حضورها وإن خفت بريق منتخبها في السنوات الماضية وقد طالها الإيقاف الدولي لسنوات، ولكن "الأزرق" سيحاول نفض غبار الماضي والعودة بمنتخب متجدد، بلا أن ننسى المنتخب الإماراتي الذي استعد جيدا بدوره وهو جاهز للمنافسة على الكأس المرموقة.

يحمل الكويتي جاسم يعقوب لقب هداف البطولة برصيد 18 هدفا، يليه العراقي حسين سعيد والسعودي ماجد عبد الله برصيد 17 هدفا.


الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ