اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ارتفعت الأسهم الأوروبية، الجمعة، إذ يقيم المستثمرون المتفائلون التأثير المحتمل لعطلة رأس السنة القمرية الجديدة، التي تستمر أسبوعا، بعد أن رفعت الصين القيود المفروضة للحد من تفشي كوفيد-19، لكن المخاوف من حدوث تباطؤ اقتصادي عالمي واصلت تقويض المعنويات.

وقالت الصين، الجمعة، إن الأسوأ قد انتهى في معركتها ضد كوفيد-19، قبل يوم من المتوقع أن يكون أحد أكثر أيام السفر ازدحاما منذ سنوات مما غذى المخاوف من زيادة أخرى في الإصابات.

تحركات الأسهم

صعد المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي بنسبة 0.2 بالمئة بحلول الساعة 08:13 بتوقيت غرينتش، مدفوعا بأسهم قطاعي البنوك والصناعات.

وزادت أسهم القطاعات الفاخرة المنكشفة على الصين، مثل لوي فيتون وإيرميس إنترناشونال، بأكثر من واحد بالمئة لكل منهما وسط تفاؤل بشأن إعادة الفتح في الصين.

وارتفعت أسهم قطاع الطاقة بأكثر من واحد بالمئة لتسير على درب أسعار النفط الخام على أمل انتعاش الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجع سهم شركة "إريكسون" السويدية بنسبة 8 بالمئة، إذ جاءت الأرباح الأساسية لشركة الشبكات والاتصالات دون التوقعات للربع الثالث على التوالي.

وارتفع سهم "ساندفيك" بنسبة 3.4 بالمئة بعدما فاقت الأرباح في الربع الأخير التوقعات.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ