اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفاد شهود عيان بأن القوات الإريترية بدأت الانسحاب من إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، وذلك بعد أكثر من شهرين على توقيع اتفاق السلام بين جبهة تحرير تيغراي والحكومة الاتحادية. وقال الشهود إنهم شهدوا انسحاب القوات الإريترية من مدينة أكسوم وشيري ، وإن قوافل عسكرية ضخمة تحمل العلم الإريتري شُوهدت وهي تتجه نحو الحدود الإريترية.

ولم يصدر أي تعليق من الحكومة الإريترية أو الإثيوبية أو جبهة تحرير تيغراي.

ونشرت صحيفة "تيسفا نيوز" -المقربة من الحكومة الإريترية- صورا لقوافل عسكرية للجيش الإريتري، قالت إنها عادت إلى البلاد بعد أن أنجزت مهمتها، حسب تعبير الصحيفة. ويتزامن ذلك مع نزع أسلحة قوات جبهة تيغراي وانتشار بعثة المراقبة الأفريقية والجيش الاتحادي بمناطق مختلفة من إقليم تيغراي. وقاتلت القوات الإريترية إلى جانب قوات الحكومة الاتحادية في إثيوبيا خلال الحرب الأهلية التي استمرت عامين في تيغراي.

وبدأت جبهة تحرير تيغراي نهاية كانون الأول الماضي إجراءات نزع الأسلحة الثقيلة، طبقا لاتفاقية السلام التي وقعتها مع الحكومة الإثيوبية. وينهي اتفاق السلام الموقع في الثاني من تشرين الثاني الماضي الحرب التي استمرت عامين بين جبهة تحرير تيغراي والقوات الحكومية الإثيوبية.

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»