اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قبل أيام من بلوغه عامه الأول، كشفت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينير عن الإسم الذي أطلقته هي وترافيس سكوت على طفلهما. وأعلنت النجمة في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام عن الإسم مرفق بعدد من الصور التي تكشف وجه طفلها. وأطلقت النجمة اسم Aire على الطفل الذي يعني القوة والشجاعة كما يعني "أسد الله"، كما ذكرت في أحد التعليقات أنها ستناديه باسم Air ما يعني هواء، وبذلك يكون يشبه معنى اسم شقيقته Stormi أي العاصفة.

أعلنت كايلي جينير عن تغيير اسم ابنها من مغني الراب ترافيس سكوت

وكانت كايلي جينير قد أطلقت على ابنها اسم وولف عند ولادته، ما يعني الذئب، لكن المختصة الاجتماعية الاسترالية تامي هيمبرو، اتهمتها، بسرقة اسم ابنها، البالغ من العمر حينها، أي العام المنصرم، 6 أعوام. وقد تفاعل متابعو تامي مع هذا الموضوع الذي أثار غضبهم، ووجهوا الانتقادات لكايلي جينير معتبرين أنه من غير اللائق سرقة اسم طفل من شخص آخر. حيث كتب أحدهم: "لقد رأينا خلافات بين العديد من العائلات بسبب سرقة الاسم، ودمر هذا الموضوع الكثير من الصداقات تماماً". وفي المقابل اعتبر أحد المختصين القانونيين أنه لا توجد تهمة تسمى "سرقة الاسم" وعليه لا يتخذ أي إجراء قانوني في هذا الموضوع، ولا يمكن لشخص امتلاك حقوق ملكية أو الاحتفاظ بالحقوق الحصرية لاسم ما لم يكن مسجلاً بعلامة تجارية ويستخدم لأغراض تجارية. وبعد الأزمة، أعلنت كايلي جينير عن تغيير اسم ابنها من مغني الراب ترافيس سكوت دون الكشف عن الاسم الجديد الذي ستختاره له في شهر اذار المنصرم. ونشرت كايلي حينها منشوراً عبر خاصية ستوري في حسابها في إنستغرام، كشفت فيه أن ابنها، الذي أنجبته في شهر شباط 2022، لم يعد اسمه "وولف" بعد الآن، وكتبت كايلي: "أردت أن أخبركم أن اسم ابننا لم يعد وولف بعد الآن لم نشعر حقاً أنه هو، أردت فقط مشاركة ذلك، لأنني أرى اسم وولف باستمرار في كل مكان".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ