اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

توفي سامي شرف، أحد مؤسسي المخابرات المصرية وسكرتير الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للمعلومات وأحد القيادات الناصرية التاريخية.

وولد شرف في حي مصر الجديدة بالقاهرة في عام 1929، وتلقى تعليمه الإبتدائي والثانوي في القاهرة ثم التحق بالكلية الحربية عام 1946 وتخرج منها في 1 شباط عام 1949 وتم تعيينه في سلاح المدفعية برتبة الملازم، بعد قيام ثورة 23 تموز بأيام التحق بالمخابرات الحربية. ومنذ بداية عمله كضابط مخابرات بعد الثورة وهو يعمل مع الرئيس جمال عبد الناصر الذي كان يكلفه بمهام خاصة حتى أواخر شهر آذار 1955. وتحوم حوله الشبهات في مقتل ملك مصر السابق فاروق الأول وهو ينكرها بشدة.

وعلّق النائب مصطفى بكري على وفاة شرف قائلا: "كان سامي شرف من أقرب المقربين إلى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وكان الأمين على كثير من أسراره بوصفه مديرا لمكتبه لشؤون المعلومات ووزيرا لشؤون رئاسة الجمهورية".

وأضاف: "كان جسر التواصل بين المسؤولين والمواطنين وجمال عبد الناصر، ولذلك كان على إطلاع بكافة الأسرار والوسائل التي كتبها في سبعة أجزاء وأصدرها تباعا كاشفا فيها دور جمال عبد الناصر التاريخي وأهم المواقف والتحديات التي واجهها طيلة فترة حكم".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»