اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن البروفيسور سيرغي باباك، أخصائي أمراض الرئة في جامعة موسكو للطب وطب الأسنان، أن الدراسات التي تشير إلى وجود علاقة بين استخدام مواقد الغاز وإصابة الأطفال بالربو غير صحيحة.

ويشير البروفيسور، إلى أن استنشاق الغازات يسبب مرضا آخر- الانسداد الرئوي المزمن. لأن استنشاق الغازات لفترة طويلة والجسيمات المرضية يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية الذي يتطور إلى مرض الانسداد الرئوي المزمن. ولكن لكي يحصل هذا لا بد من تعرض الجسم لهذه الغازات بانتظام خلال عشرات السنين.

ويقول: "إذا تعرض الطفل مدة 20 عاما لتأثير هذه الغازات، ففي أي عمر سيصاب؟ لذلك يشخص هذا المرض لدى البالغن فقط. وقد يشخص لدى الأطفال الخدّج أو المصابين بأمراض الرئة الوراثية".

ويضيف، لا يصاب الإنسان بأي مرض عند الاستخدام الصحيح لمواقد الغاز . أي كل ما يجب عمله هو مراعاة قواعد تركيب هذه المواقد وساحبات الهواء وانابيب إمدادات الغاز.

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني