اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عقد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا لقاءً في جنيف مع ممثلي فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة على مستوى المبعوثين لمناقشة الأزمة في سوريا.

ولفتت وزارة الخارجية الأميركية في بيان حول هذا الاجتماع، إلى أنّ الدول المشاركة أكّدت دعمها الثابت لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسن، من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا.

كذلك جاء في البيان أنّ قرار مجلس الأمن 2254 يبقى الحل الوحيد القابل للتطبيق لإنهاء الأزمة.

يشار إلى أنّ المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون بحث مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عدداً من المواضيع الشهر الماضي، أبرزها مبادرته "خطوة مقابل خطوة"، وقرار مجلس الأمن الدولي 2254، وملف المخطوفين والمفقودين.

وتتمثّل "خطوة مقابل خطوة"، بتحديد خطوات تدريجية ومتبادلة وواقعية ومحدّدة بدقة وقابلة للتحقّق لتطبيقها بالتوازي بين الأطراف المعنية بالأزمة السورية، وصولاً إلى تطبيق القرار الدولي رقم 2254، المتعلّق بوقف إطلاق النار والتوصّل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.


الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني