اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وصل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، أمس، إلى مدينة رحيم خان في زيارة إلى باكستان.

وكان في مقدمة مستقبلي الشيخ محمد بن زايد لدى وصوله إلى المطار شهباز شريف، رئيس وزراء باكستان، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين الباكستانيين.

وبحث محمد بن زايد وشهباز شريف العلاقات التاريخية التي تجمع دولة الإمارات وباكستان وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك وتوسيع آفاقه بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين وشعبيهما في مختلف المجالات، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما، إضافة إلى عدد من الموضوعات والقضايا محل الاهتمام المشترك، وفق وكالة أنباء الإمارات "وام".

ورحب رئيس الوزراء الباكستاني، خلال اللقاء، بزيارة رئيس دولة الإمارات، مؤكداً أن الزيارة تمثل دافعاً قوياً نحو تنمية علاقات البلدين وتأتي في إطار اهتمامهما المشترك بترسيخها وتنميتها.

واستعرض الطرفان مختلف مسارات التعاون والعمل المشترك خاصة في الجوانب الاقتصادية والتجارية والتنموية وغيرها من أوجه التعاون التي تتماشى مع جهود تحقيق التنمية المستدامة في البلدين.

كما بحث الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

من جانبه، عبر شهباز شريف عن اعتزاز بلده بعلاقات الصداقة التاريخية الراسخة التي تجمعها مع دولة الإمارات، معرباً عن شكره وتقديره للدعم المستمر الذي تقدمه دولة الإمارات إلى باكستان في مختلف الظروف وخاصة المجالات التنموية.


الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني