اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الحكومة التركية في تقييم رسمي، اليوم الجمعة، أنّ الزلازل التي هزت جنوب شرقي البلاد الشهر الماضي تسببت في أضرار بنحو 2 تريليون ليرة (103.6 مليار دولار).

ويُعد التقرير من بين أكثر التقارير شمولاً حتى الآن ويغطي الأضرار التي لحقت بالمباني والبنية التحتية والصناعة والتأمين والتأثير الاقتصادي الكلي اللاحق.

وقالت السلطات التركية إنّها تحسب الخسائر في الاقتصاد بما يعادل نحو 9% من الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام.

وأسفر الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا عن إصابة أكثر من 108 آلاف شخص، ولجوء الملايين إلى الخيام، أو سعيهم للانتقال إلى مدن أخرى.

وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، في وقتٍ سابق، أنّ المنظمة ستدعم أنقرة في استجابتها لتبعات الزلازل المدمرة.

وقدّر البنك الدولي قيمة الأضرار المادية المباشرة، والناتجة من الزلزال الكبير في تركيا، بنحو 34.2 مليار دولار، لكنه أشار إلى أنّ إجمالي تكاليف إعادة الإعمار والتعافي، والتي تواجهها البلاد، قد يكون ضعف ذلك التقدير.

وتجاوز عدد وفيات الزلزال المدمّر، الذي ضرب سوريا وتركيا، عتبة 50 ألفاً، بينهم 5951 في سوريا، و44.374 في تركيا.

وتسبّب الزلزال في البلدين بتعرض آلاف المباني لأضرار جسيمة، بما في ذلك المدارس، ومرافق الرعاية الصحية، والبنية التحتية العامة الأخرى.

وقدّرت منظمة الصحة العالمية أنّ عدد المتضرّرين من جرّاء الزلزال المدمّر، الذي ضرب تركيا وسوريا، يصل إلى نحو 23 مليون شخص.

الأكثر قراءة

الليرة تنهار دون كوابح ولبنان ينافس افغانستان على المرتبة الاخيرة في «التعاسة» «مساومة» سعودية تؤجل الحل وفرصة مقيدة للمعارضة للاتفاق على مرشح رئاسي دعوة بكركي للصلاة تكتمل بموافقة الاحزاب المسيحية الرئيسية ولا تفاهمات سياسية