اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تمكنت شركة OpenAI وهي شركة صغيرة ابتكرت روبوت الدردشة من التفوق على شركات عملاقة في التكنولوجيا وقيمتها السوقية تساوي تريليونات دولار اميركي وهذا الامر شكل صدمة في عالم التكنولوجيا وتحديدا في عالم الذكاء الاصطناعي. ذلك ان شركة OpenAI لديها ميزانية لا بأس بها ويعمل فيها حوالي 300 موظف الا انها اجتازت مراحل متقدمة في الذكاء الاصطناعي مقارنة بشركات عالمية على غرار أمازون وغوغل الذين تتخطى ميزانيتهم التريليون من الدولار ويعمل اكثر من 2000 موظف فيهما. 

الميزة التي سهلت على شركة OpenAI المخاطرة في السوق هو ان موازنتها ليست كبيرة وهي ترتكز على منتج وتطبيق واحد وهو "شات جي بي تي" فضلا ان التسجيل في روبوت الدردشة سهل للغاية كذلك استخدامه. في المقابل, شركات تكنولوجية كبيرة على غرار مايكروسوفت او امازون وغيرها لا يمكنهم اطلاق اي منتج او تطبيقات جديدة دون المرور بتراتبية ادارية طويلة تؤخر من اصدار الابتكار الجديد في عالم الذكاء الاصطناعي. اضف على ذلك, الشركات العملاقة لا تعمل فقط على منتج واحد بل لديها تنوع في منتجاتها ولهذا السبب كل قطاع في هذه الشركات يعمل على بلورة تطبيق جديد مرتكز على الذكاء الاصطناعي ليتم اصدار المنتجات فور اتمامها والموافقة عليها اداريا.

الأكثر قراءة

لا جديد عند حزب الله رئاسياً... باسيل يطلب ضمانات خطية... وفرنجية لن ينسحب ماكرون «المتوجس» من توسيع الحرب يلتقي اليوم ميقاتي والعماد جوزاف عون مسيّرات المقاومة الانقضاضية تغيّر قواعد الاشتباك: المنطقة على «حافة الهاوية»؟