اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تجري شرطة إحدى مناطق نيوجيرسي تحقيقاً في حادثة إلقاء مئات الكيلوغرامات من المعكرونة بصورة غير قانونية، داخل غابة صغيرة في الولاية المحاذية لنيويورك.

وتعود الحادثة التي تناولتها الصحف المحلية وصحيفة نيويورك تايمز مؤخرا، إلى الأسبوع الماضي، بعدما نشر شخص كان يتنزه في المنطقة صوراً عبر فيسبوك تظهر أكواماً من المعكرونة مرمية في غابة صغيرة وتحديداً على حافة مجرى مائي في مدينة أولد بريدج المحاذية لمدينة نيويورك.

وأشار المسؤول في البلدية هيمانشو شاه في بريد إلكتروني تلقته وكالة فرانس برس الجمعة، إلى أنّ "مئات الكيلوغرامات من المعكرونة غير المطبوخة أُفرغت من عبواتها وأُلقيت على حافة المجرى المائي".

وبمجرد التحقق من صحة الصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أرسل موظفون من البلدية وعناصر من الشرطة إلى مكان الواقعة.

ويسكن نيوجيرسي المحاذية لولاية نيويورك عدد كبير من المجموعات المتحدرة من أوروبا كأميركيين من أصل إيطالي. ويقول 17 بالمئة من سكانها أنهم يتحدرون من إيطاليا.

وفي أقل من ساعة، جُمعت هذه الكميات من المعكرونة التي بدأت تتعفن، بحسب البلدية التي أكدت أن الشرطة المحلية فتحت تحقيقاً بالواقعة.

وشاعت تكهنات في أولد بريدج التي تضم 65 ألف نسمة، بأنّ هذه المعكرونة هي من مخزون أحد المطاعم أو كانت ستُستخدم في طلبية كبيرة تم إلغاؤها.