اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وثق العلماء أول حالة "لولادة عذرية" معروفة لأنثى تمساح كانت تعيش في عزلة لمدة 16 عامًا، في إحدى حدائق الحيوانات بكوستاريكا، حيث وضعت صغيرًا مطابقًا وراثيًا لها بنسبة 99.9%.

في التفاصيل، وضعت أنثى التمساح الأميركي 14 بيضة عام 2018 داخل حظيرتها، وهي ليست ظاهرة غريبة بين الزواحف التي تعيش في الأسر، ولكن الأمر الذي أثار دهشة العلماء جاء بعد حضانة البيض لثلاثة أشهر والعثور على بيضة تحتوي على تمساح ولد ميتًا ومكتمل التكوين.

فقد وضعت البيضة من قبل أنثى تمساح تبلغ من العمر 18 عامًا في كانون الثاني 2018، والجنين الذي عثر عليه العلماء داخل البيضة كان مكتمل التكوين، ولكنه ولد ميتًا وبالتالي لم يفقس.

أما الظاهرة العلمية التي تسمى بـ"الولادة العذرية" فهي موثّقة من قبل لدى أنواع من الطيور والأسماك والزواحف مثل السحالي والثعابين، ولكن هذه الحالة هي الأولى من نوعها المسجّلة من قبل نوعٍ من التماسيح، بحسب ما أكّد العلماء.

ووفقًا للدراسة التي نُشرت مؤخرا في دورية "بيولوجي ليترز"، فحص العلماء التركيب الجيني لجنين التمساح، ووجدوا أن تسلسل الحمض النووي يظهر أنه نتج عن تكاثر عذري اختياري، أي التكاثر دون مساهمة جينية من الذكور.

الأكثر قراءة

أردوغان ضدّ "إسرائيل"... هل نصدّق؟