اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي أن "الجمهورية الإسلامية داعية حوار ووحدة، وتشهد تقدّماً لافتاً في الميادين المختلفة، ومنها التطور العسكري ببركة ورعاية وحكمة قائد الجمهورية الإسلامية الإمام الخامنئي وسهر المسؤولين وبخاصة قادة الحرس والأمن الذين يعملون ليلا ونهارا على حفظ نظام الجمهورية وحماية المنجزات، حيث يحاول الأعداء عبثاً العمل على تخريب هذه الإنجازات ومنها الدور الريادي لإيران في استقرار المنطقة".

وقال خلال تقديم واجب العزاء بعقيلة عضو مجلس خبراء القيادة الشيخ محسن الآراكي في مدينة قم: "لقد أدرك هؤلاء الأعداء وبخاصة الكيان الإسرائيلي الموقت مدى التفوّق الذي حقّقه نظام الجمهورية الإسلامية، وبات الأمل الوحيد المتبقي عند هؤلاء هو العبث الأمني، ولكن سرعان ما اكتشفوا أنّ هناك موانع حقيقية تردعهم من العبث في المنجزات وأنّ اليد التي ستمتد إلى أمن البلاد سوف تقطع".

واعتبر أنّ "المنهج التكفيري هو الأخطر على الأمة الإسلامية، وهذا يُحتّم علينا تفعيل العمل التقريبي والوحدة بين المسلمين، واليوم الجمهورية الإسلامية وحزب الله يُمثلان العمود الفقري في إطار مشروع الوحدة بين المسلمين".

الأكثر قراءة

تخطى الحدود