اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعا وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال القاضي عباس الحلبي، أساتذة التعليم الرسمي الى تلبية نداء الواجب والاستجابة لمطالب تلامذتهم والالتحاق بمدارسهم، عشية إنطلاق العام الدراسي الجديد، الذي سيفتتح أبوابه اليوم، وقال: "يكفي ما عاناه هذا القطاع، وأدعوكم للاستمرار من دون انقطاع".

وتابع" نحن نعمل جهدنا لتأمين ما يمكّن الأستاذ من الاستمرار هذه السنة بالرغم من الظروف الصعبة. ولا يمكن غض النظر عن مطالب الأساتذة التي نطالب بها وستأتي لاحقا. لكننا حاليا استطعنا تأمين بدلات إنتاجية تمكّنهم من الوصول الى مراكز عملهم".

كلام الحلبي جاء خلال حفل إطلاق الهيئة التأسيسية لمجلس الأمناء في ثانوية البرفسور منير أبو عسلي الرسمية في حي الميدان في زحلة، وقال: "أن يكون لثانوية رسمية مجلس أمناء، فهذه سابقة على صعيد التعليم الرسمي تستوجب التوقف عندها، وأن يكون مجلس الأمناء على هذا المستوى من العلم والثقافة والريادة والنجاحات وتنوع الكفاءات، فهذا أمر آخر يستدعي إنتظارات كبيرة تترتب على هذه الباقة المختارة من الشخصيات".

وتابع: "كما نقدر أيضاً رسالة الثانوية وإنخراط إدارتها وهيئتها التعليمية وشركائها في تحقيق الأهداف السامية التي حددوها لأنفسهم، عبر روزنامة من المشاريع المرتقبة لتطوير الأداء في الثانوية، عبر المتخرجين والشراكات مع المؤسسات الدولية والوطنية، لتشكل صرحاً تعليمياً صديقاً للبيئة ونموذجياً لقد شئتم أن تلتزموا طوعاً وبكل إندفاع ومحبة وحماس، وبكل مسؤولية وطنية وإجتماعية، أن تكونوا ريادين، ونحن معكم وإلى جانبكم لبلوغ هذه الأهداف المؤدية إلى بناء جيل واعد بكل ما للكلمة من معنى ".

وتابع: "في هذه المناسبة تحية من القلب إلى جميع المديرين والهيئات التعليمية في المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والجامعة اللبنانية، ونحن عشية إنطلاق العام الدراسي الجديد، ندعوهم إلى بذل الجهود لإستعادة التألق لمدارسنا الرسمية، إذ أنه لا نجاح من دون سهر المعلمين وإخلاصهم لرسالتهم ودورهم، وقد تم تأمين دعم الإنتاجية من الخزينة اللبنانية وأصبحت في حساب الوزارة الدفعة الأولى، وستكون جاهزة للتحويل إلى حسابات المعلمين فور إنجاز الشهر الأول من التدريس".

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله