اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تعتبر شجرة الرمان من الأشجار المعمرة وقد ذاعت زراعتها في معظم الدول العربية نظرا لدفئها وفي المناطق المحاذية للبحر الأبيض المتوسط؛ وذلك مطابق لانتشار شجرة الزيتون المثمرة. ويعد الرمان اليمني من اجود الأنواع في العالم يليه الطائف لكبر حجمه. كما يوجد نوع اخر من الرمان لكن يزرع للزينة فقط لان ازهاره حمراء وخلابة ومتعددة البتلات والأوراق متجاورة ومتحورة. بالإشارة الى ان بعض المصادر تقول ان الموطن الأساسي لهذه الفاكهة هو غرب ووسط اسيا من إيران الى شمال الهند. ولهذه الشجرة باع طويل من الحراثة في انحاء الشرق الأوسط واسيا وأوروبا. وفي القرن الثامن تم نقلها الى كل من اميركا الشمالية وتزرع على نطاق واسع في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

إشارة الى انه يوجد نوع من الرمان اسود وهو نادر لكنه من أفضل الأنواع، وقد اشارت دراسة حديثة الى ان مستخلص قشر الرمان الأسود قد يلعب دورا في مقاومة سرطان الجلد ويستخدم في منتجات العناية بالبشرة اذ يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الصحية ومضادات الاكسدة.

منافع وسمات الرمان

وفقا لاختصاصي التغذية طه مريود، "فإن الرمان من الثمار المساعدة في تدعيم صحة القلب والوقاية من الالتهابات لاحتوائه على نسبة قليلة من الدهون والوحدات الحرارية ولغناه بالألياف والفيتامينات والمعادن".

مضاد للالتهابات

وشرح لـ "الديار"، "ان الرمان ثري بمضادات الاكسدة الضرورية لتحسين صحة الشخص وحمايته من الامراض والالتهابات والتي أيضا تحافظ على سلامة الجهاز الهضمي والبولي؛ وتجدر الإشارة الى ان احدى الدراسات، اعتبرت الرمان رمزا للخصوبة بعد ان توصلت الى ان الرجال الذين كانوا يعانون من ضعف الانتصاب الخفيف الى المتوسط قد تحسنوا بعد استهلاك عصير الرمان. أيضا دراسة أخرى أجريت على الحيوانات أظهرت ان مضادات الاكسدة الموجودة في هذه الفاكهة تعمل على تنمية وظيفة الانتصاب على المدى البعيد". أردف، "فوائد الرمان لا تعد ولا تحصى، وفي هذا الإطار، اشارت نتائج دراسة أجريت في العام 2012 الى انه يقوي مستويات هرمون التستوستيرون لدى الذكور والاناث".

الفيتامينات

واوضح، "ان تناول الرمان بشكل منتظم يمنع التدمير التأكسدي لأكسيد النيتريك الذي يحصن خلايا الجسم من التلف الذي تحدثه الجذور الحرة التي تسبب الإصابة بالعديد من الامراض المستعصية".

واستكمل، "الرمان يكتنز الفيتامينات والمعادن الأساسية لتوطيد نقاهة الجسم مثل فيتامين (سي) و (هـ) الذي يصنف من ضمن اهم العناصر المضادة للأكسدة؛ وفيتامين (ك) المساعد في تخثر الدم في الدم بالجسم، والمغنسيوم الذي يتحكم في ضغط الدم". وفي هذا المجال، توصلت دراسة شملت 100 من المرضى الذين التزموا بتناول كأس واحد من عصير الرمان يوميا وذلك لمدة 5 أيام، الى ان كوب عصير الرمان ساعدهم في الحفاظ على عافية صحة القلب لاحتوائه على مادة البونيك".

خفض الكوليسترول

وتابع: "يشتمل الرمان على مركبات البوليفينول وهي احدى مضادات الاكسدة التي تمنع تصلب الشرايين من خلال تقليل تكدس الكوليسترول واللويحات والدهون في الشرايين؛ وهو ما يساعد في تخفيف مستويات الكوليسترول الضار او ما يعرف بكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة والذي يسبب انسداد الشرايين. لذلك تعمل هذه المادة على الرفع من معدلات الكوليسترول الجيد الذي يساهم في التخفيف من خطر الإصابة بالنوبة القلبية او السكتة القلبية".

مكافحة السرطانات

وتطرق الى أهمية الرمان في مقاومة الامراض المزمنة مبينا، "ان المعهد الوطني للسرطان صنفه على انه من ضمن البلاسم المعتمدة كعلاج طبيعي للمساعدة في مداواة سرطان البروستاتا. إشارة الى ان مادة البوليفينول توقف نمو الخلايا السرطانية وتمنع تشكلها من جديد، فيقل خطر الاصابة بسرطان الثدي والرئة والجلد، وفي هذا السياق اكدت دراسة ثانية ان لفاكهة الرمان تأثيرات مضادة للأورام السرطانية".

صحة المسالك البولية

وتابع مشيرا، "الى دراسة أجريت على اشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عاما، يعانون من حصوات الكلى، حصلوا على مستخلص الرمان لمدة 90 يوما وقد ساهم الحصول على 1000 ملجم في تقليل تكون حصوات الكلى وتعزيز صحة المسالك البولية. بالإضافة الى ان للرمان تأثيرات وخصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات التي تحارب الفطريات؛ من ذلك الوقاية من الجراثيم المضرة بصحة الفم والمسببة لتسوس الاسنان والرائحة الكريهة".

التنحيف

اعتبر مريود، "ان تناول الرمان يساعد في تقليل الوزن، ومن المفيد إضافته الى نظامنا الغذائي لاحتوائه على معدلات عالية من الالياف لذلك يساهم في إنقاص الوزن".

وختم قائلا: "للرمان فوائد صحية وجمالية متعددة فهو مفيد أيضا للشعر وللجنس وللسكري لذلك من المهم تناوله او شربه كعصير بشكل يومي للاستفادة من منافعه الصحية،وللحفاظ على صحة القلب والاوعية الدموية لغناه بالانثوسياسين والانثوكسانثين، فقد كشفت دراسة حديثة حول دوره في علاج التهاب المفاصل الروماتيدي؛ فضلا عن دراسة أجريت على 19 رياضيا يمارسون رياضة الجري،أظهرت ان غراما واحدا من مستخلص الرمان قبل 30 دقيقة من التمرين يحسّن من تدفق الدم بشكل كبيرنظرا لغناه بالنترات الغذائية".


الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!