اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدفاع "الإسرائيلي" يوآف غالانت، اليوم الخميس، إنه يتوقع أن يتمكن بعض سكان البلدات الحدودية مع غزة من العودة إلى منازلهم أوائل العام المقبل.

وفي بيان صادر عن مكتبه، قال غالانت إنه "تم عقد اجتماع مع كبار المسؤولين في وزارة الدفاع حول كيفية السماح لأولئك الذين يعيشون على بعد 4 إلى 7 كيلومترات من حدود غزة بالعودة إلى ديارهم في أوائل عام 2024، بعد إعادة تأهيل البلدات وإنشاء الحدود وفق الشروط الأمنية المطلوبة".

وكانت المنطقة المعروفة باسم غلاف غزة تعرضت لهجوم من حركة حماس في السابع من تشرين الماضي، أدى إلى مقتل 1200 شخص.

وفي أعقاب الهجوم ومع اشتداد الحرب على غزة جنوبًا والمناوشات مع حزب الله شمالا، أجلت "إسرائيل" مئات الآلاف من سكان البلدات والمستوطنات القريبة من الحدود مع القطاع ولبنان.

وأضاف غالانت أن "كل من لا يستطيع العودة إلى منزله سيستمر في الحصول على الدعم والمساندة الكاملة من الحكومة"، مشددًا على أن هذا ينطبق بالتساوي على أولئك الموجودين في الجنوب وعلى طول الحدود الشمالية مع لبنان.

وتابع وزير الدفاع أننا "نعمل الآن للوصول إلى وضع يمكن فيه لبعض البلدات العودة اعتبارا من الأول من يناير، أي تلك التي تبعد 4 إلى 7 كيلومترات" عن غزة، معتبرًا أن جميع المعطيات الأمنية تشير إلى مثل هذا الاحتمال.


الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟