اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة، ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية جوزيب بوريل في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، وشدد على ضرورة قيام الاتحاد الأوروبي بالضغط على "إسرائيل" لتسريع إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

ووفقًا لوكالة الأنباء الفلسطينية، فقد أكد عباس الرفض القاطع لتهجير الفلسطينيين من قطاع غزة أو من الضفة الغربية بما فيها القدس. كما أكد أنه ليس هناك حل أمني أو عسكري لقطاع غزة، مشددًا على أن القطاع "جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية".

ودعا الرئيس الفلسطيني الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء إلى الاعتراف بدولة فلسطين وعضويتها الكاملة في الأمم المتحدة.

وفي وقت لاحق، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوريل "يجب السماح لمن تم تهجيرهم من غزة بالعودة لبيوتهم".

وأضاف أن ""إسرائيل" يجب أن تكون مسؤولة عن إدخال المساعدات من جميع المعابر وليس فقط معبر رفح".

وشدد اشتية على أن ما يريده الجانب الفلسطيني "هو برنامج ينهي الاحتلال بخطة وجدول زمني" ملزم لـ"إسرائيل".

الأكثر قراءة

«رسائل» نصرالله تربك الأوروبيين... وقبرص تناى بنفسها عن «إسرائيل»؟ نصائح لـ«إسرائيل» بتأجيل الحرب لسنوات: الحياة في شمال فلسطين ستصبح معدومة