اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نفى رئيس مجلس الأمن القومي "الإسرائيلي" تساحي هنغبي أن يكون هناك صفقة لتبادل الأسرى، مشددًا على أن "إسرائيل" لن توقف إطلاق النار من دون تحرير من وصفهم بالمخطوفين.

وقال هنغبي في ندوة صحفية "تصدينا لضغوط دولية كبيرة تطالب بوقف إطلاق النار"، مضيفًا أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "لم يسمح بذلك".

وأعلن رئيس مجلس الأمن القومي "الإسرائيلي" أن تل أبيب لن تسمح بإدخال نقطة وقود واحدة إلى شمال غزة حتى لا تستفيد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من الكهرباء.

كما ذكر أن كمية الوقود التي ستدخل إلى غزة تمثل 3% مما كان يدخل يوميًا قبل الحرب، مشيرًا إلى أن إدخال الوقود لغزة سيبدأ من مساء الغد.

وقال رئيس مجلس الأمن القومي "الإسرائيلي" إننا "وافقنا على مقترح أميركي بإدخال حاويتي وقود لغزة يوميًا لمضخات المياه منعًا لانتشار الأوبئة".

وفي سياق الحديث عن أهداف "إسرائيل" من العملية العسكرية التي تقوم بها في قطاع غزة، قال هنغبي إن "هدفنا الأول هو القضاء على حماس لنضمن أنها لن تشكل خطرًا علينا مستقبلًا".

وتابع بالقول إننا "في بداية الحرب ومصممون على مواصلتها حتى تصفية حماس".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

حزب الله يُعبئ 200000 مقاتل