اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اشارت مصادر سياسية مقرّبة من الصرح البطريركي الى أن عظة البطريرك بشارة الراعي أمس الأحد كانت بمثابة نداء أخير لانّ كيل بكركي طفح، ورأت أنها موجهّة الى الجميع وبالصوت العالي، وقالت المصادر: "ليست المرة الاولى التي يدعو فيها الراعي الى انتخاب رئيس حتى تنتظم المؤسسات، والى تأييد بكركي للتمديد لقائد الجيش، لكن في الامس أفهم كل الافرقاء بأنّ بكركي إتخذت القرار، ولن تسمح بفراغ آخر"، وسألت المصادر: "ما الذي سيجعل من اعادة هاتين المسلمتين على مسامع الطبقة السياسية، بمنزلة اقوى واشد واكثر حدّة من السابق، بما يوحي بأن لا خطوات تراجعية من بكركي ازاء قائد الجيش، او ازاء تمكين الرئيس الذي سينتخب من تعيين قائد الجيش الذي يريده، مع سؤال مدى سماع مجلس النواب هذه كل هذه المناشدات؟.

صونيا رزق - "الديار"

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2132887

الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟