اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أقيم لقاء حواري مع المديرة العامة للتعاونيات غلوريا ابي زيد ورئيسة القضايا العامة في المديرية جمال الأسطا، بدعوة من بلدية شانيه وبالتعاون مع جمعية "النهضة الاجتماعية الخيرية"، حول التعاونيات الزراعية في لبنان – دورها، واقعها، اهميتها، ومستقبلها، في قاعة مسرح نادي شانيه، وتهدف الى التوعية والتشاور لوضع الأسس لإنشاء تعاونية زراعية في البلدة والتعرّف الى مصادر التمويل والدعم.

حضر اللقاء الشيخ كمال ابي المنى ممثلا شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ سامي ابي المنى، رئيس البلدية نائب رئيس اتحاد بلديات الجرد الاعلى – بحمدون حسين ابي المنى، رئيس الدائرة الادارية في وزارة الزراعة سامر الخوند، المدرب المهندس مازن الحلواني وعدد من المهتمين.

تحدث رئيس البلدية، لافتا الى ان "بلدة شانيه اشتهرت فيما مضى بزراعة العنب والتين والزيتون والصنوبر، وكان فيها اربع معاصر للدبس ومطحنة قمح، كما فيها معصرة زيتون يلزمها تحديث. مشيرا الى "غاية البلدية من التشجيع على تأسيس تعاونيات في البلدة وهي تنمية الاقتصاد المحلي ولاسيما في مجال الصناعات الغذائية وتصريف انتاجها وتثبيت المزارع في ارضه".

وقال: "نعوّل كثيرا على دعم وزارة الزراعة وتعاونها للنجاح في هذه المهمة".

بعد ذلك تحدثت ابي زيد فقدمت عرضا عن الهيكلية الادارية للمديرية، ولفتت الى التنظيم الذي تقوم به من خلال حل التعاونيات غير الفاعلة وغير المنتجة والتي كان بعضها غطاء للإفادة الشخصية. وأكدت أن "تأسيس تعاونيات جديدة بات يخضع لمعايير وتدقيق يضمن ان هذه التعاونيات لديها مشاريع منتجة تفيد المجتمع وتساعد في تنمية الاقتصاد المحلي وبالتالي الاقتصاد الوطني".

وعرضت الأسطا شروط تأسيس التعاونيات على إختلاف تخصصاتها، وشرحت الهدف من تأسيس هكذا تعاونيات وكيفية استفادة الاعضاء والمجتمع المحلي من إنشائها. وردت على اسئلة الحاضرين بالاستناد الى قانون إنشاء التعاونيات. 

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"