اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أسدل الستار مساء السبت عن آخر مباريات دور ربع النهائي في كل من البطولتين القاريتين الآسيوية والأفريقية، واكتملت بذلك الأضلع الأربعة التي تشكل المربع الذهبي.

في آسيا استطاع منتخب الأردن العبور الى دور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه وذلك بعد تغلبه على المنتخب الطاجيكي "الحصان الأسود" في البطولة، فاستطاع الوصول لدور الثمانية في مشاركته التاريخية الأولى في البطولة القارية.

كذلك تمكن منتخب النمور الكوري الجنوبي من تخطي الكنغر الأسترالي في مباراة ماراثونية كان المنخب الكوري متأخرًا طوال الوقت الأصلي للمباراة حتى سجل هدف التعادل في الوقت القاتل من الوقت الاضافي للشوط الثاني. المنتخب الكوري يصل للمربع الذهبي للمرة الأولى منذ بطولة 2015 في استراليا عندما كان طرفًا في النهائي وهزم من أصحاب الأرض.

وفي مباراة ملحمية جمعت كبار القوم في كرة القدم الآسيوية، تمكن المنتخب الايراني من تجاور الساموراي الياباني المرشح الأول للظفر بالبطولة بسيناريو مجنون. واستطاع الكومبيوتر الياباني التسجيل أولًا وسيطر باحكام على الشوط الأول. لكن شوط المياراة الثاني كان مختلفًا تمامًا، ثقة كبيرة للفريق الايراني يقابلها خوف وقلة ثقة من المنافس. وحسم الجناح الايراني علي رضا جاهابخش اللقاء عندما ترجم ركلة جزاء احتسبت في الدقيقة الأخيرة.

وفي المباراة الأخيرة من ربع نهائي كأس آسيا، عبر المنتخب القطري صاحب الأرض للمرة الثانية على التوالي الى دور نصف نهائي البطولة بعد نسخة 2019، وذلك بعد مباراة صعبة أمام المنتخب الأوزبكي انتهت بضربات الترجيح حيث تألق الحارس القطري مشعل برشم وكان نجم اللقاء الأول. مباراة أظهر فيها المنتخب الأوبزكي أن الأداءات التي يقدمها في العام الأخير لم تكن صدفة بل جهود متراكمة من الجهاز الفني واللاعبين.

وأخيرًا تشكّل المربع الذهبي للبطولة الآسيوية، كبار القارة الأربعة، المنتخبين العربيين الأردني والقطري والمنتخب الأيراني اضافة الى المنتخب الكوري الجنوبي القادم من شرق القارة.

الحظوظ العربية للعب المباراة النهائية والظفر بالكأس جيدة نوعًا ما نظرًا لأداء المنتخبين في جميع أدوار البطولة. وسيصطدم المنتخب الأردني بالمنتخب الكوري الجنوبي يوم الثلاثاء 6 شباط في ستاد "أحمد بن علي" في الريان عند الساعة 5 بتوقيت بيروت. والمنتخبان كانا معا في ذات المجموعة واستطاع المنتخب الأردني السيطرة على المباراة لكن الفريقين خرجا بنقطة وحيدة بعد تعادل ايجابي بهدفين.

وفي الجهة الثانية يواجه المنتخب القطري بطل آسيا في النسخة السابقة المنتخب الأيراني المنتشي بانتصاره على اليابان في ربع النهائي وذلك في السابع من الشهر الجاري على ملعب الثمامة في تمام الساعة الخامسة. ومن المتوقع أن تكون مباراة نارية بين المنتخبين فكليهما يتمتع بالعناصر الممتازة القادرة على صنع الفارق وازعاج الخصم.

وسيتواجه المنتصران في مبارتي نصف النهائي في نهائي العرس الآسيوي يوم السبت 10 شباط في ملعب لوسيل المونديالي عند الساعة الخامسة و بذلك يسدل الستار على البطولة الآسيوية ونعرف من هو البطل للسنوات الأربع القادمة.

وغربًا في القارة السمراء، كان دور ربع النهائي خال من المنتخبات العربية التي ودعت جميعها مع حلول دور السستة عشر. مواجهات لم تكن بالمستوى المنتظر، لأن أغلب المنتخبات المتواجدة في هذا الدور لم يكن من المتوقع وصولها لهذا الحد من البطولة.

واستطاعت نيجيريا العبور الى نصف لنهائي بسهولة بعد الفوز على أنغولا التي تصدرت مجموعة الجزائر وتسببت باخراج المنتخب الجزائري باكرًا من البطولة.

وفي مباراة جمعت المنتخب الغيني بنظيره الكونغولي، وعلى الرغم من التقدم التي حصلت عليه غينيا في الدقيقة 20 لم تسطع الصمود أمام الكونغو الديمقراطية التي دكت شباك منافسها بثلاثية وتمكنت من الوصول الى نصف نهائي البكولة منذ مدة طويلة –عندما كانت تحت مسمى دولة زئير-.

و في مباريات السبت تمكن المنتخب الايفواري صاحب الأرض وبسيناريو خيالي من تخطي المنتخب المالي. حيث سجلت مالي هدف التقدم في منتصف الشوط الثاني وذلك بعد تحصل المداف الايفواري كوسونو على بطاقة حمراء. لكن سيمون أدينغرا جناح برايتون الانكليزي أبى أن تخرج الكوت ديفوار باكرًا وسجل التعادل في الوقت القاتل في الدقيقة 90. وبعد الانتقال للأشواط الاضافية هدء ريتم المباراة، وبعد كرة سددها سيكو فوفانا أكملها عمر دياكاتي بالشباك تمكنت الكوت ديفوار من تسجيل هدف قتل طموح مالي وأوصل أصحاب الأرض الى المربع الذهبي.

وفي آخر مباريات هذا الدور، تمكن المنتخب الجنوب افريقي من الوصول الى الدور المقبل بعد تغلبه على الحصان الأسود في البطولة منتخب الرأس الأخضر الذي تصدر مجموعة مصر. وتمكن حارس جنوب افريقيا من التصدي لأربعة من أصل 5 ضربات ترجيح سددت عليه ليكون نجم المباراة من دون منازع ويوصل بلاده الى نصف النهائي.

وفي دور الأربعة ستواجه نيجيريا منتخب جنوب افريقيا في السابع من شباط على ملعب السلام في تمام السابعة مساءً.

وفي المباراة الثانية يواجه المنتخب الايفواري نظيره الكونغولي في ذات اليوم عند الساعة التاسعة مساءً على ملعب الحسن واتارا في العاصمة أبيدجان.

وسيكون النهائي الافريقي يوم الأحد 11 شباط في تمام التاسعة في المساء على ملعب الحس واتارا وبذلك تكتب نهاية هذه النسخة من البطولة الافريقية ونتعرف بذلك على بطل القارة وبانتظار البطولة عام 2025 التي ستستضيفها المغرب. 

الأكثر قراءة

هكذا انتصرت مخابرات المقاومة