اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عدداً من الفلسطينيين خلال حملة دهم وتفتيش في الضفة الغربية المحتلة تخللها تصدٍ لقوات الاحتلال وحملة اعتقالات.

في نابلس في الضفة الغربية، أصيب شاب برصاص الاحتلال خلال اقتحام قرية تل جنوب غرب المدينة. وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني بأنّ طواقم الإسعاف تعاملت مع إصابة شاب بالرصاص الحي، وجرى نقله إلى مستشفى "رفيديا".

ودهمت قوات الاحتلال عدة منازل، وألقت منشوراتٍ تهديدية، واعتقلت 13 فلسطينياً، هم: مصطفى سمير سلوادي، وأمين ناصر عرايشة، وأسامة مصطفى عابد، وعبد الله موفق حلمي، وسالم ياسين عصيدة، وإبراهيم إسماعيل رمضان، وحسام حسن عصيدة، وعصام إبراهيم رمضان، ومحمود صقر عصيدة، وأحمد عبد الرازق يامين، وعلي أيوب أبو البراء، وسامي عماد يامين، وأحمد إبراهيم رمضان.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة شرقي نابلس ومعها جرّافة عسكرية، وسط اندلاع اشتباكات شديدة نتيجة تصدي مقاومين فلسطينيين لقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم واعتقلت 3 شبان قبل انسحابها.

طوباس

وفي محافظة طوباس، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة طمون وسط اندلاع اشتباكات عنيفة وسماع أصوات انفجارات في البلدة.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة بعددٍ من الدوريات مع جرّافة عسكرية، وسط مواجهاتٍ مع عدد من الشبان، أطلقت خلالها الرصاص وقنابل الغاز، ما أسفر عن اصابة شاب بالرصاص.

وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت المواطن محمود مروح سليمان بشارات (67 عاماً) بعد اقتحام منزله، علماً أنه يُعاني من مرض القلب.

وتصدى مقاومون فلسطينيون لقوات الاحتلال عند مدخل مخيم الفارعة وفي وادي الفارعة جنوب طوباس. واعتقلت قوات الاحتلال محمود مروح من منطقة العشارين في بلدة طمون عقب اقتحام منزله وتفتيشه وتخريب محتوياته.

جنين ورام الله والقدس المحتلة

ومن محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال أيسر محمد نواف لحلوح من عرابة.

وفي سياقٍ متصل، اقتحمت القوات الإسرائيلية حي المصيون في مدينة رام الله، ودهمت منازل، وعبثت بمحتوياتها، وأطلقت الرصاص الحي تجاه الشبّان، ما أدّى إلى إصابة شاب بشظايا في القدم، كما اخترقت رصاصة إسرائيلية مركبة أحد المواطنين.

وأضافت مصادر محلية فلسطينية أنّ قوات الاحتلال اقتحمت أحياء عين منجد ورام الله التحتا وأم الشرايط في المدينة، وبلدة بيتونيا غرب رام الله، ومخيم الجلزون شمالاً، ودهمت منازل وفتشتها.

وفي القدس المحتلة، أغلقت قوات الاحتلال مداخل بلدة الرام شمالي المدينة، ونفّذت حملة اعتقالات فيها.

تأتي عمليات الاقتحام مع تصاعد الاعتداءات التي تمارسها قوات الاحتلال في الضفة الغربية منذ بدء ملحمة "طوفان الأقصى".

وأمس، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بـ "إصابة شرطي إسرائيلي في عملية طعن في البلدة القديمة بالقدس المحتلة".

وكان الإعلام الإسرائيلي قد أثار في وقتٍ سابق من الأسبوع الماضي، مخاوف الجهات الأمنية الإسرائيلية من الموسم الرمضاني المقبل في الضفة الغربية والقدس المحتلة، محذراً من أنّ "حماس قد تستغل أهم وقت للمسلمين كفرصة لإشعال الساحة".

الأكثر قراءة

روتشيلد عربيّة... يا لشقائنا !!