اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد الأخبار التي ترددت في الآونة الأخيرة عن تصالحهما وارتباطهما مجددًا، حسمت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، حقيقة عودتها إلى طليقها الفنان حسام حبيب.

وأكدت شيرين في بيان صحافي، مساء أمس الأربعاء، بأن كل الشائعات التي انتشرت عن عودتها لطليقها لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أنها تربطها به علاقة زمالة فنية فقط، وتكن له كل الاحترام والتقدير، ولا توجد أي نية للعودة إليه مرة أخرى.

وحذرت شيرين من خلال مكتبها القانوني الصحافيين والعاملين في المجال الإعلامي باحترام حرمة الحياة الخاصة بها، وعدم الزج باسمها أو أي اسم من أفراد أسرتها في أي أخبار تتعلق بحياتها الشخصية.

ولفتت إلى أنها كلفت المحامي الخاص بها، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد أحد الصحافيين، بعد نشر أخبار مغلوطة عن حياتها الشخصية، والزج باسم بناتها في تلك الأخبار بغرض تحقيق شهرة وإثارة الجدل حولها وأسرتها.

وبينت أنه تم تحرير محضر ضد الصحافي، وذلك في الإدارة العامة المباحث تكنولوجيا المعلومات.

وكانت شيرين قد عادت للعمل مع حسام حبيب مجددًا، حيث تواجد الثنائي برفقة بعضهما خلال الأيام الماضية، أكثر من مرة في أحد أستوديوهات الصوت في القاهرة.

كما زعمت مصادر مقربة من الطرفين، أن والد ابنتَي شيرين عبد الوهاب، الموزع الموسيقي المصري محمد مصطفى قام بأخذ ابنتيه هنا ومريم، لتعيشا معه خلال تلك الفترة حتى تهدأ الأمور لدى والدتهما.

(فوشيا)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا جديد عند حزب الله رئاسياً... باسيل يطلب ضمانات خطية... وفرنجية لن ينسحب ماكرون «المتوجس» من توسيع الحرب يلتقي اليوم ميقاتي والعماد جوزاف عون مسيّرات المقاومة الانقضاضية تغيّر قواعد الاشتباك: المنطقة على «حافة الهاوية»؟