اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قررت رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم، القيام بإجراءات جديدة لمحاربة مسلسل إهدار الوقت من جانب بعض اللاعبين فوق أرضية الملعب، خلال الموسم الجديد لعام 2024.

وتلجأ بعض الفرق إلى إهدار الوقت في حالات التقدم بالنتيجة أو عدم رغبتها في استقبال الأهداف، حيث يسقط اللاعبون على الأرض بداعي الإصابة.

وكشف الصحفي دالي جونسون مراسل شبكة "إي إس بي إن" العالمية عبر حسابه الشخصي بموقع "إكس" للتواصل الاجتماعي أن "هناك بعض الإجراءات تنوي رابطة الدوري الاميركي القيام بها للحد من إهدار الوقت".

ولن يسمح بمنح أكثر من 10 ثوان للاعب من أجل الخروج من أرض الملعب، وإذا تباطأ سيُمنع لمدة دقيقة كاملة من النزول مرة أخرى، بما يعني أن فريقه سيبقى 60 ثانية بـ10 لاعبين، تبدأ منذ لحظة استكمال اللعب وعودة المباراة من جديد.

ويتوجب على اللاعب الخروج من أرض الملعب من أقرب نقطة أو خط تماس له، وليس الذهاب لمصافحة زميله الذي سيحل محله في أثناء التبديل، لكي لا يتخذها ذريعة لإهدار الوقت.

وفيما يخص إهدار الوقت من جانب اللاعبين المصابين، فإن أي لاعب يخرج من الملعب لتلقي العلاج فلن يسمح له بالعودة إلا بعد دقيقتين كاملتين.

يذكر أن الدوري الأميركي لكرة القدم ينشط فيه حالياً مجموعة من أهم اللاعبين العالميين، أبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز نجمي فريق إنتر ميامي.

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة