اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

افادت معلومات "الديار" بأن عملية استهداف منزل يقع على أطراف مدينة بانياس الواقعة ضمن محافظة طرطوس، استشهد بنتيجته مستشار عسكري بارز في الحرس الثوري الإيراني هو رضا زارعي، هي الاخطر منذ بدء عمليات الاغتيال "الاسرائيلية" داخل سوريا، إذ أنها بحسب ما يكشف الاعلام العسكري "الاسرائيلي"، واحدة من أكثر الهجمات البعيدة المنسوبة إلى سلاح الجو "الاسرائيلي" في السنوات الأخيرة، ونفذت على بعد نحو 240 كيلومتراً من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أما الخطر الكبير في هذه العملية بالإضافة الى مداها، هو استهداف بانياس التي تعتبر مدينة أمنية بامتياز، وكذلك تمكن "الاسرائيلي" من المعرفة الدقيقة لموقع المنزل ومن فيه في منطقة لم تكن تتعرض سابقاً للضربات التي كانت محصورة اكثر في دمشق، وهو ما يعني أن الساحة السورية بأكملها باتت مفتوحة امام الاغتيالات، وبحسب مصادر متابعة فإن هذه العمليات لن تتوقف إذ أن اسرائيل قررت التصعيد أيضاً في هذه الجبهة.

محمد علوش - "الديار"

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2158653

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان