اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في مشهد وحشي وبعيد كل البعد عن الإنسانية أو "ما تبقّى منها"، انتشر فيديو أمس على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه شاب من جب جنين في البقاع الغربي يعنّف كلباً بطريقة "بربرية". وما يثير الغضب أكثر، هو برودة المصّور الذي قام بنشر هذا الفيديو.

وأشعل هذا المشهد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهالت التعليقات والانتقادات على تصرّف لا يمت إلى الإنسانية بصلة، على رجل همجيّ يضرب حيوان و"روح" عاجزة عن الدفاع عن نفسها.

وهي ليست المرّة الأولى التي نرى فيها مشاهد موجعة كهذه، فالمناشدة لجمعيات الرفق بالحيوان باتت الحل الوحيد في مجتمع فقد "حس الإنسانية" والرحمة بكل أشكالها.


الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!