اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تعتبر الخضراوات مثل القرنبيط والبروكلي جزءا أساسيا من النظام الغذائي الصحي، حيث توفر العديد من الفوائد الصحية، نظرا لغناها بالألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم. وتحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب. وميسّرة بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامين "C" والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد، وهذه المواد تعزز الصحة العامة وتعمل على تقوية جهاز المناعة وتحسين صحة العظام والأسنان. إضافة إلى ذلك، هذه النباتات منخفضة السعرات الحرارية، مما يجعلها خيارا مثاليا للأشخاص الذين يرغبون في إدارة وزنهم بشكل صحي.

وفي الإطار، يعود أصل البروكلي إلى إيطاليا، حيث كان يُزرع منذ العصور القديمة، وكان اكتشف بالصدفة في منطقة توسكانا في القرن السادس عشر، حيث كانت هناك نسخة متطورة من البروكلي الذي نعرفه اليوم. ومنذ ذلك الحين، انتشرت زراعته في أنحاء مختلفة من العالم نظرا لقيمته الغذائية العالية وفوائده الصحية المتعددة. وتمتلك النبتة نسبة تشابه كبيرة مع القرنبيط والكرنب، وهي تنتمي إلى عائلة البقوليات.

ويكون الموسم الأفضل للبروكلي في الأشهر الباردة من الخريف إلى منتصف الربيع، حيث يُعتبر في هذه الفترة أكثر توافرا وطراوة، ويمكن الحصول عليه طازجاً في الأسواق الزراعية والسوبرماركت على مدار السنة، او العثور عليه مجمدا في أي وقت من العام.

المعجزة الخضراء

بالموازاة، أوضح اختصاصي التغذية وبطل كمال الاجسام طه مريود "ان البروكلي يُعتبر من بين الخضراوات الأكثر فائدة من الناحية الغذائية، ولهذا يُطلق عليه العديد من الألقاب التي تدل على قيمته الغذائية العالية، مثل:

1. "Superfood" أو "الطعام الخارق"، وهو لقب يُشير إلى قيمته الغذائية الفائقة وفوائده الصحية العديدة.

2. "Nutritional Powerhouse" أو "محطة الطاقة الغذائية"، ويعكس هذا اللقب القيمة الغذائية العالية والعناصر الغذائية القوية التي يحتوي عليها البروكلي.

3. "Green Miracle" أو "المعجزة الخضراء"، وهو لقب يشير إلى الفوائد الصحية الكثيرة التي يوفرها هذا النبات للجسم.

مجموعة متنوعة من المغذيات

وقال لـ "الديار" "البروكلي غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم ويحتوي على:

1. فيتامين" C": يُعتبر البروكلي مصدرا جيدا لفيتامين "C"، الذي يساعد في دعم جهاز المناعة وتحسين امتصاص الحديد.

2. فيتامين "K": يضم البروكلي كميات جيدة من فيتامين "K"، الذي يؤدي دورا هاما في تنظيم عملية تخثر الدم.

3. فيتامين" A": الذي يهم في صحة البصر والجلد والأغشية المخاطية.

4. فيتامين B9: هو مصدر جيد للفوليك أسيد، الذي يؤدي دورا اساسيا في تكوين الحمض النووي ونمو الخلايا.

5. البوتاسيوم: يحتوي على كمية معتدلة من البوتاسيوم، الذي يساعد في تحسين وظائف العضلات والأعصاب.

6. الكالسيوم: يشتمل على نسبة معتدلة من الكالسيوم، الذي يعمل على بناء صحة العظام والأسنان.

أضاف "تُعتبر الأوراق والسيقان العائدة للبروكلي (الجزع) جزءا مهما من النبات، حيث تحتوي على الفوائد الغذائية والفيتامينات نفسها التي تحتوي عليها الزهور. وأنصح بتناولها مطبوخة لضمان الحصول على أقصى استفادة من قيمتها الغذائية".

الوقاية من الامراض

ولفت الى "ان البروكلي يحوي مجموعة متنوعة من المركبات الغذائية التي يُقدر أنها تساهم في الوقاية من العديد من الأمراض، من بينها:

1. السرطان: يحتوي البروكلي على مركبات تعرف باسم الغلوكوزينوليتس، تساهم في الحماية من السرطان، خاصة سرطان الثدي والقولون والبروستاتا.

2. أمراض القلب والأوعية الدموية: يمتلك الألياف والمغذيات الأخرى التي يمكن أن تُساهم في تقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية. وتُعزز الالياف من صحة الجهاز الهضمي وتساعد في تقليل اعراض عسر الهضم.

3. التهاب المفاصل: اشارت بعض الدراسات إلى أن تناوله يمكن أن يُساهم في تقليل التهاب المفاصل وتخفيف أعراضه.

4. ضعف النظر: يحتوي على فيتامين "A" و "C" واللوتين والزياكسانثين، وهذه العناصر تعتبر جيدة لصحة العين وتقليل خطر ضعف النظر.

تأخير شيخوخة البشرة

وشدد على "ان البروكلي يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة لصحة البشرة وتأخير علامات الشيخوخة، وذلك نظرا لاحتوائه على:

1. مضادات الأكسدة: يمتلك مركبات مضادة للأكسدة مثل فيتامين "C" والبيتا كاروتين والكوينون، التي تساعد في حماية البشرة من التلف الناتج من الجذور الحرة وتقليل ظهور علامات الشيخوخة.

2. فيتامين "A": ثري بهذا الفيتامين الذي يعزز تجديد خلايا الجلد ويساعد في إبقاء البشرة نضرة وشابة.

3. الكولاجين: البروكلي يحتوي على مركبات تساهم في تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يعتبر أحد المكونات الرئيسية لبنية البشرة ويساعد في تقليل بروز الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

4. الوقاية من الشمس: بعض الدراسات تشير إلى أن تناول البروكلي يمكن أن يساعد في حماية البشرة من آثار التعرض لأشعة الشمس الضارة.

5. ترطيب البشرة: البروكلي يحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يساهم في ترطيب البشرة ومساعدتها في الحفاظ على مرونتها ونعومتها.

تحذيرات!

وأشار الى "بعض الحالات التي ينبغي فيها توخي الحذر أو تجنب تناول البروكلي بشكل دائم، وذلك للأسباب الاتية:

1. أفراد يعانون من حساسية البروكلي: بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية على هذا النوع، وقد يتسبب تناولهم له بأعراض مثل الحكة أو الطفح الجلدي أو صعوبة في التنفس. في هذه الحالة، يجب على هؤلاء الابتعاد عن اكله.

2. الغدة الدرقية: يحتوي البروكلي على مادة تسمى الجوينولات، التي يمكن أن تؤثر في وظيفة الغدة الدرقية لدى اولئك الذين يعانون من مشكلات في الغدة الدرقية، وعلى هذه الفئة تقليل استهلاكه.

3.أدوية معينة: بعض العقاقير يمكن أن تتفاعل مع البروكلي لكن هذا الامر يعد نادر الحدوث، لذلك المطلوب من الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة استشارة الطبيب قبل مضغه بشكل دائم.

وختم قائلا: "هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أهمية البروكلي الغذائية والصحية، ومن أبرزها:

دراسة نشرت في مجلة "التغذية السريرية" عام 2012 أشارت إلى أن تناول البروكلي يمكن أن يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء. ودراسة ثانية نشرت في مجلة "التغذية السريرية والدوائية" عام 2018 أوضحت أن استهلاك البروكلي قد يكون مفيدا في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية والحد من مخاطر أمراض القلب. ودراسة ثالثة نشرت في مجلة "التغذية الطبية والعلوم" عام 2017 أشارت إلى أن البروكلي يحتوي على مركبات تسمى السولفورافانات التي تُظهر خصائص مضادة للسرطان. ودراسة رابعة نُشرت في "المجلة الأميركية للتغذية السريرية" عام 2015 أكدت أن تناول البروكلي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض العيون المرتبطة بالشيخوخة". 

الأكثر قراءة

من يقود اليهود الى الانتحار...؟