اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذر معهد بحوث السياسات العامة، أن نحو 8 ملايين موظف بريطاني عرضة لخطر فقدان وظائفهم بسبب الذكاء الاصطناعي في ظل السياسات الحكومية الراهنة.

وأوضح مركز البحوث في تقرير نُشر اليوم، أن الذكاء الاصطناعي يؤثر فعلياً على 11% من المهام التي يؤديها الموظفون في المملكة المتحدة، وهو رقم قد يصعد إلى 60% تقريباً إذا دمجت الشركات هذه التكنولوجيا بطريقة أكبر.


وتعد الوظائف بدوام جزئي ووظائف المبتدئين ووظائف الأعمال الداخلية على غرار خدمة العملاء الأكثر عرضة للخطر ولكن الوظائف ذات الأجور المرتفعة ستتأثر بطريقة متنامية.

وتُبرز النتائج الصعوبات التي تواجه الحكومة إذ تراهن بصورة متزايدة على الذكاء الاصطناعي لعلاج مشكلة ضعف الإنتاجية في المملكة المتحدة. تستخدم الشركات عبر كافة المجالات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتعزيز الكفاءة، بينما أعلن وزير الخزانة البريطاني جيريمي هنت عن استثمار بقيمة 800 مليون جنيه إسترليني (مليار دولار) في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لتدعيم إنتاجية القطاع العام.

أما تقريرها الخاص المنشور في تشرين الثاني الماضي، فقد اعترفت الحكومة بأن الذكاء الاصطناعي يؤثر فعلاً على الوظائف في قطاعي التمويل والتأمين. ودعت الجامعات وأصحاب الأعمال إلى تزويد العمال بالمهارات التي يحتاجون إليها للتكيف مع التغيرات.

كما أشار تقرير معهد بحوث السياسات العامة إلى أن سياسة الحكومة ستكون العامل الفارق بين فقدان الوظائف وتحقيق النمو الاقتصادي في سياق تبني استخدام الذكاء الاصطناعي.

(بلومبرغ)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!