اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، ان "في إطار المتابعة التي تقوم بها قوى الأمن الدّاخلي للحدّ من الجرائم بمختلف أنواعها على جميع الأراضي اللّبنانية، وبعد أن حصلت العديد من عمليات السّرقة ضمن محافظتي جبل لبنان والجنوب، وبخاصةٍ السرقة من المحال التّجارية (محال سّمانة) في مناطق الشّوف وعاليه وجزّين والمتن، عن طريق الكسر والخلع، أو عبر مفاتيح مستعارة".

وأضافت في بلاغ: "على إثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة إجراءاتها الميدانية لكشف الفاعل، فتبيّن لها أنه يستخدم خلال تنفيذ عملياته سيّارات مختلفة الأنواع تحمل لوحات مزوّرة، ويتنقّل بواسطتها بطريقة محترفة. من خلال تكثيف الجهود الاستعلاميّة، توصّلت شعبة المعلومات إلى تحديد هويّته ومكان إقامته في محلّة عين الدّلبة – الضاحية الجنوبيّة، ويدعى:

- ع. د. (من مواليد عام 1989، لبناني)، وهو من أصحاب السوابق بجرائم سرقة وتزوير.

بناء عليه، أعطيت الأوامر للعمل على رصده وتعقّبه تمهيدا لتوقيفه، بعد أنّ توارى عن الأنظار، بعد قيامه بتنفيذ عملية سرقة في الشوف بتاريخ 26-2-2024.

بعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت القوّة الخاصّة التابعة للشّعبة من توقيفه، بعملية خاطفة، في محلّة عين الدلبة، على متن دراجة آليّة، تم ضبطها."

وتابعت: "بالتّحقيق معه، اعترف بإقدامه على تنفيذ عشرات السّرقات، ضمن محافظتي جبل لبنان والجنوب، طالت "محال سمانة"، ومنها في مناطق: بعقلين، بعنقودين، جزين، روم، الجاهليّة، وذلك بواسطة مفتاح مستعار أو عبر الكسر والخلع، وأنّه يستهدف "محال السّمانة" بعد قيامه باستئجار سيّارات يضع عليها لوحات مزوّرة، ويقوم بالتّجول في بلدات أقضية الشّوف وعاليه وجزين لتنفيذ سرقاته، كما اعترف أنه يقوم بتصريف المسروقات داخل مخيّم صبرا".

وختمت: "أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص".

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى