اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عرضت شركة "أوبن ايه آي"، مبتكرة برنامج المحادثة الشهير "شات جي بي تي"، أداة "فويس انجين" لاستنساخ الصوت والتي سيكون استخدامها محدوداً لتفادي تسجيل حوادث احتيال أو جرائم.

وذكرت "اوبن ايه آي" في بيان، أن الأداة قادرة على إعادة إنتاج صوت شخص من خلال عينة صوتية مدتها 15 ثانية.

وأضاف البيان: "ندرك أن القدرة على توليد أصوات تشبه أصوات البشر خطوة تنطوي على مخاطر كبيرة، خصوصاً في عام الانتخابات هذا".

وتابعط "نعمل مع شركاء أميركيين ودوليين من حكومات ووسائل إعلام ومجالات الترفيه والتعليم والمجتمع المدني وقطاعات أخرى، ونأخذ ملاحظاتهم في الاعتبار خلال عملية ابتكار الأداة".

وأكدت "أوبن ايه آي" أنها اعتمدت "نهجاً حذراً" قبل نشر الأداة الجديدة على نطاق أوسع "بسبب احتمال إساءة استخدام الأصوات الاصطناعية".

وأوضحت "أوبن ايه آي" أنّ الشركاء الذين يختبرون "فويس انجين" وافقوا على قواعد تفرض مثلاً موافقة صريحة من أي شخص قبل استخدام صوته، وضرورة الإشارة بوضوح إلى المستمعين أن الأصوات ابتُكرت بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وتابعت الشركة "اعتمدنا مجموعة من الإجراءات الأمنية، بينها العلامة المائية حتى نتمكن من تتبع أصل كل صوت تبتكره الأداة الجديدة، بالإضافة إلى مراقبة استباقية لاستخدامها".


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة